مباشر | خطبة وصلاة الجمعة من مسجد التقوى برام الله

مهرجان جماهيري احتفاء بالمحرر دراغمة الذي أمضى 17 عاما في الأسر

رام الله - دنيا الوطن
شارك المئات من أهالي محافظة طوباس، الليلة، في مهرجان جماهيري حاشد؛ لمناسبة الإفراج عن الأسير عمر سميح دراغمة، الذي أمضى 17 عاما في سجون الاحتلال.

وكان في استقبال الأسير المحرر، أهالي محافظة طوباس، وأسرى محررون، وفعاليات المحافظة.

وقال محافظ طوباس والأغوار الشمالية يونس العاصي: "إن الأسير دراغمة من عائلة مناضلة، حملت النضال منذ القدم، وتربت على تقاليد حركة فتح ومبادئها في النضال"، مشيرا إلى أن دراغمة يؤمن بروح الفريق، التي هي طريق انتصارنا.

وأكد العاصي أن شعبنا بكافة أطيافه اليوم ملتف حول القيادة الشرعية والرئيس محمود عباس، رفضا لورشة المنامة، وصفقة القرن، الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية.

بدوره، قال المحرر دراغمة: "قبل 17 عاما كانت البداية، واليوم أعود إليها وأهلها واثقون بالنصر".

وأضاف أن الأسرى يقفون في الخندق الأمامي في مواجهة المحتل، ونعاهد شعبنا البقاء على عهد الشهداء والنضال.

من جهته، قال مدير نادي الأسير في طوباس محمود صوافطة: "هذا المشهد الذي يجتمع فيه الكبار والصغار في طوباس، هو رسالة لترمب أننا لن ننكسر، وأننا شعب متمسك بقضيته، وأرضه".

وبعث صوافطة برسالة وفاء للأسرى في سجون الاحتلال، مؤكدا بقاء الكل على العهد.

من جانبه، أشار أمين سر منطقة طوباس التنظيمية بلال دراغمة إلى أن طوباس هي عرين الفتح، وهذا اليوم الذي تنتصر فيه إرادة السجين على السجان هو يوم من أيام شعبنا.

وأكد المتحدثون جميعا في كلماتهم رفضهم التام لورشة المنامة، وصفقة القرن، مجددين البيعة للرئيس محمود عباس.