عاجل

  • روسيا اليوم: الطيران الحربي الإسرائيلي ينفذ غارات وهمية في أجواء مدينة صيداً في لبنان

الطيراوي: بعض العملاء يتساوقون مع صفقة القرن

الطيراوي: بعض العملاء يتساوقون مع صفقة القرن
توفيق الطيراوي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح
رام الله - دنيا الوطن
شدد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، توفيق الطيراوي، على أن قضيتنا العادلة، ستنتصر على ما يسمى (صفقة القرن)، محذراً من محاولة أمريكا محاصرتنا من خلال اغتيال السمعة عبر الإساءة للقيادة، وخلق فجوة وعدم ثقة بينها وبين المواطنين.

وقال الطيرواي في حديث لبرنامج (ملف اليوم) عبر شاشة تلفزيون فلسطين: "مرت علينا مشاريع كثيرة، قد يكون أخطرها (صفقة القرن)، لكنها لم ولن تلغي القضية والنضال الفلسطيني، وبقيت القضية محقة وثابتة لأن قوتها في أنها قضية حق، وهذا ما جعلها مستمرة، والفلسطينيون يقدمون التضحيات من أجل تحقيق أهدافهم الثابتة".

وأكد الطيراوي، أن الحق الفلسطيني يدفعنا لأن نقول (لا) لأي كان وليس فقط أميركا، وفي حقنا نحن أكبر من كل جيوش العالم"، موضحاً أن فلسطين قالت لأمريكا (لا) أكثر من 30 مرة، مدعومة بشعبها المناضل، وقال: "شعبنا كله يقول لا لصفقة القرن، وبعض العملاء الذين يتساوقون مع هذه المؤامرات على عائلاتهم ومدنهم لفظهم من هذا المجتمع، وهم لا يساوون شيئاً داخل المجتمع الفلسطيني صاحب العزة والجذور، الذي خرج اليوم وقال (لا) بكافة شرائحه السياسية.

وحول تصريحات كوشنير، أن الرفض الفلسطيني لما يسمى (صفقة القرن) خطأ استراتيجي، تساءل الطيراوي:" هل الصحيح الاستراتيجي منح كل شيء لإسرائيل؟ وننسى أن هناك شعباً فلسطينياً عربياً موجوداً؟ ليس هو من يقيم أنني على خطأ أو على صواب"، مضيفاً: " وحقي في فلسطين هو الذي يقيم فقط، ووجوده وتدخله بالقضية الفلسطينية هو الخطأ بعينه".

وأضاف:" سيحاصروننا بشيء أخطر بكثير من الجانب العسكري، هو الاغتيال بالسمعة، عبر الشائعات المزيفة حول قيادتنا، حتى يقولوا للشعب الفلسطيني: "هذه قيادتكم التي يجب أن تجدوا بديلاً لها"، داعياً الفلسطينيين، إلى أن يدرك أن هذه المواقع مشبوهة، هدفها تشويه صورة القيادة الفلسطينية، وبعث اليأس بنفوس المواطنين.

وشدد الطيراوي على عدم السماح بأن يتحدث أي أحد باسم قضيتنا، وأن المنظمة هي الممثل الشرعي والوحيد لها، وعلى العرب إخواننا أن يكونوا إلى جانبنا في قولنا (لا) في وجه أعظم دولة في العالم.

واعتبر الطيراوي مجرد حضور ورشة البحرين يمنحها الشرعية، في حين أفقدها عدم حضور القيادة الفلسطينية أي شرعية، مؤكداً أن الشعب الفلسطيني، لن يساوم على حقوقه بأي مال، وأن حياة الفلسطيني تتحسن بانتهاء الاحتلال بكل توابعه، وليس بهذه الأموال.

وفيما يتعلق بمقاطعة روسيا والصين لورشة البحرين، قال الطيراوي: "أنا أشكر كل الدول التي لم تشارك بالورشة، وهذا يعطينا دفعة للأمام وقوة ومناعة، في أن موقفنا الفلسطيني موقف صحيح، وهو المنتصر في نهاية الأمر".

التعليقات