عاجل

  • صفارات الإنذار تدوي في كفار سعد وياد مردخاي

  • كتائب"أبو علي مصطفى" تعلن توسيع نطاق رماياتها لتطال ما بعد غلاف غزة

الطفلة شذا تستغيث بعد 5 سنوات من الحرب على غزة.. فهل من مُجيب؟

الطفلة شذا تستغيث بعد 5 سنوات من الحرب على غزة.. فهل من مُجيب؟
رام الله - دنيا الوطن - ميرا عرفات 
لا يزال معظم الاطفال في قطاع غزه يعانون نفسيا وجسديا من اثر الحروب الأخيرة المتتالية التي شنتها قوات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة.

الطفلة شذا العرجة (14عاما) تقطن في مدينة رفح جنوب قطاع غزة ،ما زالت تعاني جسديا وصحيا بالرغم من مرور 5 سنوات.

والد الطفلة شذى اتعبه ضيق الحال كحال الكثير من أبناء قطاع غزة لعدم مقدرته على توفير العلاج لأبنته بسبب الاوضاع الاقتصادية الصعبة.

الطفلة شذا  واحدة من مئات الاطفال ضحايا "العدوان الاسرائيلي" اصيبت في الجزء السفلي من منطقه الجسم وبالتحديد منطقة القدم اليسرى جراء قصف الطائرات الحربية بجانب منزلهم في قطاع غزة.

وقال والد شذا أن طفلته أجريت لها  4 عمليات تقريبا لقدمها منذ اصابتها في الحرب الاخيرة من تجميل واعصاب وغيرها.

واضاف والد شذا في حديثه انه بعد العمليه اصبح لدى الطفلة   مضاعفات بقدمها  من بتر في الاعصاب وسقوط في القدم وعدم استطاعتها بالاحساس  في قدمها و"التبرز اللاارادي" ،مما أثرت على قدمها بشكل كبير لا سيما على حركتها وحالتها النفسية.

وتابع والد شذا بدموع الحسرة والالم  بأنه تم تحويل ابنته في تاريخ 3 ابريل، لكن تم تأجيلها من قبل الجانب الاسرائيلي وحاول للمرة الثانية في شهر مايو ولكن تم تأجيلها بسبب حجة اعيادهم و حاول مرة اخرى و لكنه ينتظر الرد حتى هذه اللحظة.

واكد والد شذا بأن ابنته تحتاج الى اكثر من عملية في قدمها بالخارج واهمها الاعصاب.

ووجه والد شذا نداء استغاثة للرئيس محمود عباس والمسؤولين و اصحاب الضمائر والقلوب الحية بالمساعدة في تكاليف علاجها والسماح لها بالسفر في الخارج وتحويلها بأقصى سرعة.

للتواصل/
0597616043





التعليقات