عاجل

  • المدلل: غرفة العمليات المشتركة هي التي تحدد شكل الرد على جرائم الاحتلال

  • المدلل: توافق فلسطيني بأن للمقاومة الحق في الرد على أي جريمة إسرائيلية

  • المدلل: المقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي في ظل ما يقترفه الاحتلال

  • الجهاد الإسلامي: من حق المقاومة الفلسطينية الرد على جرائم الاحتلال الإسرائيلي

أكاديمية فلسطين للعلوم والتكنولوجيا تنهي استعداداتها لعقد ندوة علمية في النانوتكنولوجي

أكاديمية فلسطين للعلوم والتكنولوجيا تنهي استعداداتها لعقد ندوة علمية في النانوتكنولوجي
رام الله - دنيا الوطن
أنهت اكاديمية فلسطين للعلوم والتكنولوجيا استعداداتها لعقد ندوة علمية في النانوتكنولوجي. والتي ستعقد في الفترة 27-28 من حزيران الحالي في قاعات الهلال الأحمر الفلسطيني في مدينة رام الله وفي جامعة الاقصى في غزة عبر الفيديو كونفرنس.  

وجاءت هذه الندوة بمبادرة تعاون انبثقت مع العالم الفلسطيني منير نايفة المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية، واستكمالا لزيارته لفلسطين وإلقاء محاضرات تفاعلية وتجارب عملية خلال شهر نيسان من هذا العام في عدة مدارس مختلفة في فلسطين من ضمنها مدينة القدس حول تكنولوجيا النانو. 

وحضر هذه النشاطات العديد من الطلبة والمدرسين والمشرفين التربويين. حيث تأتي هذه الانشطة  ضمن برامج الأكاديمية لتفعيل دور علماء الشتات الفلسطيني والتواصل العلمي والتوعية المجتمعية. إذ تسعى الأكاديمية الى تعزيز التعاون والتواصل بين العلماء داخل فلسطين ومع نظرائهم الدوليين. 

ومن جهته أشار معالي  الاستاذ الدكتور مروان عورتاني  رئيس الاكاديمية،  بأن هذا الحدث العلمي سيشكل محطة رئيسية نحو إنشاء مركز وطني متخصص في تكنولوجيا النانو. 

كما أكد أن هذه المبادرة تأتي تجسيدا لأحد أهم أهداف الأكاديمية وهو بناء التجمعات الوطنية العلمية التخصصية من جهة والإدماج الفعال والمستدام للعلماء والخبراء الفلسطينيين في الشتات في تلك التجمعات وتحفيزهم على المساعدة في نقل وتوطين المعرفة والتكنولوجيا في وطنهم الأم وفي بناء العلاقات العلمية والبحثية مع العلماء والمؤسسات البحثية في الخارج. 

كما تأتي هذه الندوة أيضا إدراكا من  الاكاديمية لأهمية استخدام تكنولوجيا النانو والمواد المتقدمة في الصناعات القائمة على المعرفة، خاصة أن تقنية النانو تتميز بميزات مفيدة للبحث والصناعة والتسويق. ولها تطبيقات في تحويل الطاقة وتخزينها والإضاءة والألكترونيات الضوئية، والتطبيقات الطبية الحيوية والزراعية والغذائية والبيئية والميكانيكية والحرارية.

 وجدير بالذكر أنه يتم إجراء أبحاث في النانو من قبل عدد من العلماء والباحثيين في الجامعات الفلسطينية. وتركز أنشطتهم العلمية على المجالات التي تعتبر مجالات ذات أولوية عالية للمجتمع الفلسطيني ، مثل الطاقة المتجددة والبيئة والمياه والصحة. و يشارك فيها الطلبة بشكل مباشر، مما يضيف بُعدًا تعليميًا آخر.

ومن أهداف الندوة ، تسليط الضوء على الحاجة إلى أبحاث تكنولوجيا النانو في فلسطين ، تركيزا على الإحتياجات المجتمعية الأساسية. وتبني خطة استراتيجية  في دراسة مجالات القوة والضعف في أنشطة البحث النانوي الجارية ، والإشارة إلى ما قد يحتاجه الباحثون، والتعرف على الثغرات الموجودة.

وستختتم الندوة باجتماع عمل ستناقش فيه بالتفصيل المتطلبات البشرية والتقنية والتنظيمية واللوجستية لإنشاء مركز تكنولوجيا النانو الفلسطيني والعمل على رسم خارطة الطريق لتشكيل نواة لهذا المركز.

ومن الجدير بالذكر أن تنظيم هذه الندوة يأتي بدعم من مؤسسة فريدرش ناومان الألمانية وبالشراكة مع اتحاد الصناعات الفلسطينية.  

هذا، وتضم اللجنة العلمية في عضويتها كلا من الدكتور منير نايفة من جامعة إلينوي في أوربانا شامبين، د. حكمت هلال من جامعة النجاح، د. محمد شبات من الجامعة الإسلامية، د. طلال شهوان من جامعة بيرزيت و د. عاطف القصراوي من الجامعة العربية الأمريكية.

وتضم اللجنة التوجيهية د. مؤيد أبو صاع من الجامعة العربية الأمريكية، د. عبد الرؤوف المناعمة من الجامعة الإسلامية ، د. أمل الكحلوت من جامعة الأزهر، و د. إبراهيم المصري من أكاديمية فلسطين للعلوم والتكنولوجيا. هذا وقد بلغ عدد المشاركات حوالي أربعين مشاركة محلية وعالمية.

من جهته أشار الدكتور إبراهيم المصري، منسق التجمعات العلمية والندوات، بأن هذا الحدث العلمي سيشكل محطة رئيسية نحو إنشاء مركز وطني متخصص في تكنولوجيا النانو. 

كما أكد أن هذه المبادرة تأتي تجسيدا لأحد أهم أهداف الأكاديمية وهو بناء التجمعات الوطنية العلمية التخصصية من جهة والإدماج الفعال والمستدام للعلماء والخبراء الفلسطينيين في الشتات في تلك التجمعات وتحفيزهم على المساعدة في نقل وتوطين المعرفة والتكنولوجيا في وطنهم الأم وفي بناء العلاقات العلمية والبحثية مع العلماء والمؤسسات البحثية في الخارج.