عاجل

  • أبو حمزة: الساعات القادمة ستُضيف عنواناً جديداً إلى سجل هزائم "نتنياهو"

  • صفارات الإنذار تدوي في نتيف هعسراه

لجنة مؤسسات إحياء البلدة القديمة من الخليل تعقد اجتماعها الدوري

رام الله - دنيا الوطن
عقد لجنة مؤسسات إحياء البلدة القديمة من الخليل، يوم الخميس، اجتماعها الدوري الثاني في مقر مساعد المحافظ وسط الخليل الواقع في قلب مدينة الخليل وبجوار الحرم الإبراهيمي الشريف، علما بأن هذه اللجنة تضم في عضويتها بالإضافة لمحافظة الخليل كل من بلدية الخليل ، ولجنة اعمار الخليل، ووزارة الأوقاف والشؤون الدينية، وغرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل، وحركة فتح إقليم الخليل.

 حيث ناقش المجتمعون الخطط الكفيلة بإعادة إحياء هذه المنطقة المنكوبة جراء الإجراءات الاحتلالية ووجود المستوطنات والإغلاقات التي يفرضها الاحتلال الإسرائيلي على الحرم الإبراهيمي ومحيطه وبعض المناطق فيها والأسواق، حيث جرى وخلال حوار ونقاش مستفيض استعراض للواقع والاطلاع على ابرز المعوقات التي تحول دون النهوض بواقع المدينة العتيقة من الناحيتين السياحية والاقتصادية، وضمن الوضع القائم وتم بحث أنجع الطرق لتذليل العقبات التي تحول دون الارتقاء بواقع البلدة القديمة بشقيها السياحي والاقتصادي على المستوى الداخلي والخارجي من حيث استقطاب السائحين والمتسوقين على حد سواء، وتخلل الاجتماع زيارة ميدانية من قبل أعضاء اللجنة للأسواق والمرافق والمواقع السياحية للاطلاع عن كثب على الوضع وتشخيص الوضع القائم والوقوف على المعوقات ومسبباتها للعمل من خلال جهات الاختصاص على إزالتها ومعالجتها حسب القانون كلا في مجال اختصاصه.

ومن الجدير ذكره بأن هذا الاجتماع هو الاجتماع الدوري الشهري لهذه اللجنة التي شكلت بتوجيهات من المحافظ لتفعيل العمل المشترك بين المؤسسات الحكومية والأهلية العاملة في هذه المنطقة بهدف توحيد الجهود وتحقيق الأهداف، وتم التوافق على ان يكون مقر هذه اللجنة في محافظة الخليل -مقر مساعد المحافظ وسط الخليل وتعقد اجتماعات شهرية دورية وحسب ما تقتضيه الحاجة حيث تطلع هذه اللجنة بالعديد من المهام ذات الطبيعة والعلاقة الخاصة بواقع واحتياجات الحرم الإبراهيمي والبلدة القديمة من الخليل بشكل عام، وتعمل ومن خلال دعم لجان تخصصية مشكلة من مؤسسات مثل السياحة والاقتصاد والمؤسسات الأهلية لإنجاح عملهم في هذه المنطقة.