عاجل

  • الاحتلال يُعلّق الدراسة غدًا في مدينتي أسدود ونيتفوت

مصر: مارس الرذيلة مع طليقة شقيقه في حفلة تعذيب واغتصاب ثم قتلها

مصر: مارس الرذيلة مع طليقة شقيقه في حفلة تعذيب واغتصاب ثم قتلها
تعبيرية
شهد مركز المنصورة بمصر حادث قتل بشع حيث قام عامل بتعذيب طليقة شقيقه لمدة 4 أيام وممارسة الجنس معها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، تبين أن المجنى عليها انفصلت عن شقيقه منذ فترة وأقام المتهم معها علاقة غير شرعية، وعقب التحدث معها أخبرته بأنها كانت على علاقة بأحد الشباب قبل الزواج من شقيقه مما أثار غضبه وقام بتعذيبها واغتصابها لمدة 4 أيام حرر محضر بالجريمة وأخطرت النيابة للتحقيق . 

وبحسب ما أوردت "صدى البلد"، كان ضباط مباحث مركز المنصورة تمكنوا من كشف غموض وصول ربة منزل إلى مستشفى الطوارئ بالمنصورة حليقة الرأس وبها آثار ضرب وتعذيب وتوفت متأثرة بإصابتها وتبين قيام نجل عمها شقيق طليقها بإقامة علاقة جنسية معها والتخلص منها بمعاونة زوجة خاله.

تلقى مدير أمن الدقهلية إخطارا يفيد بورود إشارة بوصول جثة "نورا س. ا."، 32 عاما إلى المستشفى ويشتبه في وفاتها جنائيا.

وانتقل ضباط وحدة مباحث المركز بقيادة الرائد أحمد توفيق، رئيس المباحث لمكان الواقعة، وتبين أن الجثة وصلت إلى المستشفى بصحبة كل من "أحمد ع. ا.، "43 عاما عامل، و"نادية ع. م."، 55 عاما ربة منزل وادعا أنها أصيبت بغيبوبة سكر ونقلاها إلى المستشفى.

وبسؤال مرافقي الحالة أكد الأول أنه نجل عم المتوفاة وشقيق طليقها والثانية زوجة خالها وأنهم قاموا بنقلها إلى المستشفى بعد إصابتها بغيبوبة سكر وبمعاينة الجثة تبين أن شعر المتوفيه "محلوق" وتوجد آثار تعذيب في جسدها بالكامل ويشتبه فى كون الوفاة جنائية. 

وبتكثيف التحريات وباستدعاء مرافقي المتوفية أقرا بقيامهما بارتكاب الواقعة والتخلص منها بعد حبسها داخل منزل خالة لمدة 4 أيام واعترف المتهم الأول أن المجني عليها كانت متزوجة من شقيقه إلا أنها طلقت بإصرار منه وانتقلت من الإقامة في منطقة "جديلة" بالمنصورة إلى قرية ميت مزاح التابعة للمركز ووفر لها مكان الإقامة لكنه كان يتردد عليها بصفة مستمرة لكونه على علاقة غير شرعية معها. 

وأضاف المتهم أن المجني عليها اعترفت له أنها كانت على علاقة مع شاب قبل زواجها من أخيه، فغضب وبدأ في ضربها وتعذيبها حيث قام بإحضار حبل غسيل وعصي ومقص وربطها وقص شعرها، وبدأ في ضربها هو وزوجة خاله، لمدة 4 أيام متصلة إلى أن ماتت وقام بتصويرها خلال تعذيبها ومن ثم حاول أن يدعي أن الوفاة طبيعية وأنها بسبب غيبوبة سكر، إلا أن آثار التعذيب كشفته.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة العامة بالواقعة لمباشرة التحقيقات كما تم التحفظ على هاتف محمول به مقاطع فيديو مصورة لواقعة التعذيب.

التعليقات