عاجل

  • صفارات الإنذار تدوي في (تل أبيب)

  • القناة 13: إصابة 6 مستوطنين جراء إطلاق الصواريخ من قطاع غزة..بينهم 3 بالهلع

  • صفارات الإنذار تدوي في "غان يفنه"

  • صفارات الإنذار تدوي في كريات عكرون وبيت العازر وكدرون شرق أسدود

مباشر | سرايا القدس تعلن قصف تل أبيب برشقات صاروخية

سمول جاينت جايمز تعلن عن توسيع ضخم لإمتياز لعبة إمبايرز آند بازيلز الشهيرة

سمول جاينت جايمز تعلن عن توسيع ضخم لإمتياز لعبة إمبايرز آند بازيلز الشهيرة
 أعلنت "سمول جاينت جايمز" (المشار إليها فيما يلي "سمول جاينت")، وهي شركة فرعية تابعة لشركة "زينجا" (المدرجة في بورصة ناسداك: ZNGA)، الرائدة عالميّاً في مجال الترفيه التفاعلي، عن توسيع ضخم لامتيازها الشهير للعبة "إمبايرز آند بازيلز". وتضمنت عملية التوسيع، المدعومة بطلبات اللاعبين، تحديثات أساسية هامة بما في ذلك ارتفاع المستوى الأقصى للحصن من 20 إلى 21، إضافة إلى الإصدارات المتقدمة للمناجم والمزارع ووحدات التخزين والمنازل. كما تمّت إضافة مبنى جديد تماماً بإسم "هانترز لودج"، يسمح للاعبين بخلق عناصر جديدة لخوض المعركة.

وقال برنارد كيم، رئيس قسم المنشورات في "زينجا" في هذا السياق: "منذ انضمامه إلى عائلة ’زينجا‘ العام الماضي، يستمر فريق ’سمول جاينت‘ بإبهرنا من خلال إبداعاته المبتكرة منقطعة النظير في لعبة ’إمبايرز آند بازيلز‘، التي تعد حجر الزاوية في حافظة امتيازاتنا الدائمة". وأضاف: "يؤكد هذا التوسّع، الذي يشمل لاعبين شغوفين، على التزام الفريق بخلق أكثر التجارب متعةً للاعبين في ’إمبايرز آند بازيلز‘".

استحوذت "زينجا" على "سمول جاينت" التي تتخذ من هلسنكي مقراً لها في يناير 2019. وجلبت "سمول جاينت" معها فريقاً متمرساً في مجال التطوير وامتيازًا دائماً آخراً للعبة "إمبايرز آند بازيلز" تشكل إضافة على حافظة الخدمات المباشرة الخاصة بـ"زينجا". تدمج هذه اللعبة بين المعارك بين ميزة الربط بين الأحجار الثلاثة الخاصة و الممتعة وبين عناصر أكثر عمقاً مثل تجميع الأبطال والمبنى الرئيسي والتحالفات الاجتماعية.

منذ إطلاقها للمرة الأولى عام 2017، تم تحميل لعبة "إمبايرز آند بازيلز" أكثر من 34 مليون مرة، وحققت المركز الأول من حيث الأرباح في 57 دولة على متجر تطبيقات "أبل" وفي 24 دولة على "جوجل بلاي". واخترقت اللعبة الشهيرة أيضاً لائحة أفضل 10 ألعاب ناجحة حول العالم في 124 دولة على متجر تطبيقات "ابل" و"جوجل بلاي" على السواء.

ويعتبر التوسع الأخير للعبة "إمبايرز آند بازيلز" مدعوماً بشكل رئيسي من قبل صوفيا فانهانن، وهي من أبرز المطورين الموهوبين لهذه اللعبة. تعدّ فانهانن التي تبلغ العشرين من العمر، من المطوّرات الشابات اللائي يعملن في قطاع صناعة الألعاب عبر الجوال. وانطلاقاً من شغفها في لعبة "إمبايرز آند بازيلز"، انضمت إلى شركة "سمول جاينت" بعد استكمال مسيرتها الجامعية في علوم الحاسوب.

وتعليقاً على هذا التوّسع، قالت فانهانن: "لقد تحقق حلمي في العمل على لعبة كنت من أشد المتحمسين لها". وأضافت: "أنا قادرة على تقديم رؤيتي الخاصة بصفتي مشجعة متفانية من أجل تطبيق أفكار جديدة ستعجب اللاعبين. إنني متشوّقة للغاية لمعرفة آراء الجميع بالتحديثات الأساسية الجديدة على هذه اللعبة".

التعليقات