عاجل

  • إغلاق مراكز الاقتراع في الانتخابات الرئاسية التونسية

ماجيك ستاي تجمع 3 مليون يورو لتسريع تطوّرها العالمي

ماجيك ستاي تجمع 3 مليون يورو لتسريع تطوّرها العالمي
 أعلنت "ماجيك ستاي"، منصّة تأجير الشقق المخصّصة للمسافرين لأغراض العمل، عن اندماجها الكامل ضمن الأدوات الرئيسيّة للحجز في السفر لأغراض العمل وعن جولة التمويل الأولى بقيمة 3 مليون يورو لاستكمال تطوّرها، مما يرفع قيمة المبالغ المجموعة إلى أكثر من 8 مليون يورو منذ إطلاقها في عام 2013.

وقال فاليري لينير، الرئيس التنفيذيّ والمؤسس المشارك لشركة "ماجيك ستاي"، في هذا السياق: "ستسمح لنا هذه الأموال بتوظيف المواهب من أجل تسريع نموّنا. نرغب في توقيع شراكات  مع ربع أكبر الشركات الفرنسيّة، والوصول إلى مليون منزل قبل نهاية العام، بفضل التقنيّات الحصريّة التي الموجودة حالياً في متناولنا." وأضاف: "لدينا أربع ميزات رئيسيّة تجعلنا نتفوق على منافسينا: إذ أننا نلبي تحديات المرتبطة بواجب بذل العناية، ونحن قادرون على تخصيص أدواتنا لتخطي العقبات التي تواجه كلّ شركة كبرى على صعيد الزيارات القصيرة والطويلة، ولدينا خدمة عملاء على مدار الساعة، إلى جانب عمليات عالية الجودة ودعم للمسافرين، كما أنّنا المزوّد الوحيد المتوافق مع سياسة حماية البيانات الشخصيّة للمسافر...".

التركيز العالمي: من جانبه، قال ويليام لوسير، المؤسس المشارك: "يتمتع سوق السفر لأغراض العمل بطابع عالميّ، وهذا أيضاً هو حال الجهات الفاعلة العالميّة في قطاع السفر. تفتخر MagicStay.com أن تكون جزءاً من هذا المجتمع، وتسمح تقنيّتنا حاليّاً بتسريع حضورنا العالمي."

تقوم MagicStay.com بتطوير تقنيّات الاتصال الحصريّة للّجهات الأساسيّة في قطاع السفر لأغراض العمل: الأمن ("آي إس إو إس"، و"إس إس إف"، و"أنتيسيب"، و"آي جيت"...)، والمدفوعات ("أميكس بي تيه إيه"، و"إيربلاس"...)، وأدوات الحجز عبر الانترنت "أو بي تي" ("كونكور"، و"كيه دي إس"...)، وشركات إدارة السفر "تي إم سي"... والأدوات بالوقت الفعلي لربط الوكالات العقاريّة حول العالم. وقد أعلنت أخيراً أنّها تمكنت من جمع حافظة تضمّ أكثر من 400 ألف منزل حول العالم، مسجّلة زيادة بنسبة 100 في المائة.

وكشفت شركة "سي دبليو تي" أنّ أسعار الفنادق سترتفع بنسبة 6.8 في المائة في عام 2019، مما يضع مزيداً من الضغوط على سياسات السفر المؤسسيّة. وأضاف فاليري لينير: "يسمح إطلاق عروض استئجار الشقق، التي يكفلها ويديرها أخصائيّون، بتلبية الطلب المتنامي للمسافر بأن يشعر وكأنّه في المنزل، والحصول في الوقت نفسه على حسومات أساسيّة على بند الميزانيّة الذي يمثّل ربع تكاليف السفر لأغراض العمل."

وقد تولى كلّ من جيروم باتونوت وصوفي ميسنييه تيسيدر ("سيمونز أند سيمونز") وفلوران جيورمين ورودولف بيسيرف ("الشركة العامة للخدمات المصرفية المؤسسية والاستثمارية") باتمام الصفقة.

وقد بدأت "ماجيك ستاي" حاليّاً التحضير للجولة الثانية من التمويل.

التعليقات