الأمم المتحدة: توجيه غوتيريش بالتحقيق بمقتل خاشقجي يتطلب قراراً من مجلس الأمن

الأمم المتحدة: توجيه غوتيريش بالتحقيق بمقتل خاشقجي يتطلب قراراً من مجلس الأمن
الصحفي السعودي الذي قتل في تركيا جمال خاشقجي
رام الله - دنيا الوطن
قالت الأمم المتحدة: إن أمينها، أنطونيو غوتيريش، لا يمكن أن يوجه ببدء تحقيق في مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، قبل إصدار مجلس الأمن الدولي قرارا بهذا الشأن.

وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم غوتيريش: "كما قلنا سابقا، لا يملك الأمين العام سلطة أو صلاحيات لبدء تحقيقات جنائية دون تصريح من جهة معنية"، موضحا أن الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي هي التي تتمتع بهذه الصلاحيات.

وأوضح المسؤول: "السبيل الوحيد لإجراء تحقيق بصورة فعالة، والذي يتطلب تعاونا مع الدول ذات الشأن، هو قرار صادر عن مجلس الأمن بناء على الميثاق (ميثاق الأمم المتحدة)"، كما نقل موقع (روسيا اليوم).

وسابقا اليوم الأربعاء، دعت المقررة لدى الأمم المتحدة، أنييس كالامار، أنطونيو غوتيريش، إلى فتح تحقيق جنائي رسمي في القضية.

وحسب المقررة فبحوزتها أدلة كافية تربط ولي عهد السعودية، الأمير محمد بن سلمان، بقتل الصحفي السعودي المعارض.

وقتل خاشقجي يوم الثاني من تشرين الأول/ أكتوبر 2018، (الذي كان ينشر في صحيفة "واشنطن بوست" مقالات معارضة لسياسات ولي العهد)، بعد دخوله مقر قنصلية بلاده في اسطنبول.

ونفت الرياض بداية علمها بمصير الصحفي، لكنها عادت وقالت إنه قتل في عملية نفذتها "عناصر خارج إطار صلاحياتهم"، ولم يعثر بعد على جثته.

التعليقات