قادة كبار بالجيش لنتنياهو: عدم تنفيذ التفاهمات سيؤدي لمواجهة عسكرية

قادة كبار بالجيش لنتنياهو: عدم تنفيذ التفاهمات سيؤدي لمواجهة عسكرية
رام الله - دنيا الوطن
أبلغ كبار المسؤولين في مؤسسة الجيش الإسرائيلي، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بأن عدم تنفيذ التفاهمات الموقعة مع حركة (حماس) سيؤدي إلى مواجهة عسكرية.

وحسب موقع (واللا) الإسرائيلي، نقل كبار المسؤولين في مؤسسة الجيش رسالة إلى رئيس الوزراء، مفادها: "ينبغي تنفيذ بعض التفاهمات من أجل منع صدام عسكري مع حماس، وأنه إلى متى سيتمكن من استيعاب الانتقادات العلنية لسقوط الصواريخ والبالونات الحارقة خلال الانتخابات".

وأشار الموقع إلى أن السفير القطري محمد العمادي، سيصل إلى قطاع غزة اليوم الأحد، ومعه ملايين الدولارات، لكن قيادة حماس برئاسة يحيى السنوار، تريد أكثر من ذلك، وهو تنفيذ التفاهمات لإيجاد وظائف من خلال التحسن الاقتصادي، وتحسين البنية التحتية للمياه والكهرباء والصرف الصحي،  وأيضًا بدء مفاوضات حول ميناء بحري، ويسمح بالدخول والخروح من قطاع غزة.

وحسب الموقع، فإن النظام السياسي في "إسرائيل" ليس ناضجًا ولا يريد في هذه المرحلة قبل الانتخابات الإسرائيلية تقديم هدايا للفلسطينيين في غزة، خاصة عندما لا يتعاون رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، ويمكن أن يهز أي قرار، وعدم رفعه العقوبات، وخصم الرواتب، وتمنعه من دفع تكاليف الطاقة والمياه.

ورأى كبار المسؤولين في الجيش، أنه من المناسب في هذا الوقت تهدئة المنطقة، خاصة في قطاع غزة، وتشجيع تنفيذ بعض التفاهمات التي توسطت فيها مصر من أجل تأجيل الاشتباك العسكري.

ونوه الموقع، إلى أن النقاش الحاسم ليس وشيكًا بعد، حيث المستوى السياسي بعيد كلياً عن المنطقة المحيطة بقطاع غزة، ولا يجري حوارًا مباشرًا مع الجمهور الإسرائيلي، ولا يعرف حقاً تأثير البالونات الحارقة والمظاهرات على الحدود، وأنها ستستمر حتى إشعار آخر.

وأوضح أنه حتى يتم التوصل إلى قرار، ستكون الحكومة الحالية مشغولة بشكل رئيسي في شراء الوقت مع توقع أن تكون القوى العاملة في الميدان قادرة على احتواء الأحداث التي ستندلع.

التعليقات