عاجل

  • إغلاق مراكز الاقتراع في الانتخابات الرئاسية التونسية

جاليات ومؤسسات ونشطاء يعقدون مؤتمرهم التأسيسي الأول

جاليات ومؤسسات ونشطاء يعقدون مؤتمرهم التأسيسي الأول
رام الله - دنيا الوطن
بعد التحضيرات والتشاور وبناء على ما تم التوافق عليه في الاجتماع التحضيري للمؤسسات الفلسطينية الذي عقد في التشيلي في اكتوبر عام ٢٠١٧ ، وبحضور ممثلين عن عشرات المؤسسات والناشطين من ١١ دوله في القاره ، وبحضور وفود من أوروبا والولايات المتحدة وناشطين عرب وأمميين ، واحتضان المؤتمر من قبل العشرات من ابناء الجاليات الفلسطينية من غواتيمالا والسلفادور ، تم افتتاح المؤتمر في النشيد الوطني الفلسطيني والسلفادوري .

وبعدها تم سماع رساله صوتيه أرسلت للمؤتمر من قبل مطران القدس الأب عطا الله وتم قراءه الكلمة باللغة الإسبانية من قبل الدكتور جهاد يوسف الذي تم انتخابه رئيساً لإدارة المؤتمر . المطران ركز في كلمته على وحده الجالية ورص الصفوف من اجل موجهه صفقه القرن وكل المؤامرات الذي تهدف الى تصفيه القضية الفلسطينية والانتقاص من حقوق شعبنا .

وأكد المطران في رسالته ان كل المؤامرات الذي تحاك ضد شعبنا وقضيتنا وقدسنا ستهزم على أبواب القدس عاصمه فلسطين الأبدية بفضل وعي وصلابه شعبنا . 

المطران عطالله حنا تمنى على المؤتمر بالنجاح من اجل تحقيق وحده الجالية وتطوير أوضاعها من اجل خدمه فلسطين وقضيتها العادلة .

ثم ألقى السيد عيسى حنا البندق رئيس الجمعية السلفادوريه الفلسطينية كلمه مرحبا في الأعضاء والضيوف مؤكدا على أهميه عقد هاذا المؤتمر من تطوير العمل الجماعي والوحدوي والنهوض بدور الجاليات .

الفنان البرازيلي المنحدر من أصول فلسطينية الذي قدم من البرازيل ليدعم ويشارك في المؤتمر قدم عرض لرسومه الكاريكاتورية حول نضال الشعب الفلسطيني وفي كلمته اكد على ضرورة تنظيم وزج السباب الفلسطيني في العمل بين الجاليات وأكد على ضرورة إنجاز الوحدة الوطنية.

الأخ عصام الحجازي قادما من اسكتلاندا لحضور المؤتمر ودعمه قدم مداخله حيث شكر المؤتمر لدعوته للحضور وكذلك تمنى على المؤتمر بالنجاح وأكد على ضرورة انها الانقسام وأعاده الوحدة الوطنية من اجل مواجه صفقه القرن .

التعليقات