حمد: المجتمع الفلسطيني صاحب تجربة وأيقونة يُحتذى بها

حمد: المجتمع الفلسطيني صاحب تجربة وأيقونة يُحتذى بها
رام الله - دنيا الوطن
أكدت آمال حمد، وزيرة شؤون المرأة، أن المجتمع الفلسطيني يعد أيقونة يحتذى بها بالمنطقة والعالم، من حيث أنه سطر أجمل وأرقى نماذج العيش المشترك والتآخي والتكافل المجتمعي، ونبذ كافة أشكال التطرف وازدراء الأديان.

جاء ذلك، خلال الكلمة التي ألقتها حمد، اليوم في مؤتمر المساواة بين الجنسين من منظور ديني، والذي نُظم من الكنيسة الانجيلية اللوثرية  في الأردن والأراضي المقدسة، لمناقشة قضية العدالة بين الجنسين من وجهة نظر مسيحية وإسلامية، وتسليط الضوء على تجربة الكنيسة الانجيلية اللوثرية في قانون الأسرة.

وأضافت حمد، بأن أهداف المؤتمر تتناغم وأهداف ورؤية وزارة شؤون المرأة واستراتيجياتها وخططها، فعلى سبيل المثال، الاستراتيجية القطاعية لتعزيز المساواة ما بين الجنسين 2017-2022 وتطوير خطة لتنفيذ الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة (SDG)".

وأثنت حمد على عمل اللجنة العليا لشؤون الكنائس في فلسطين، والتي شاركت وبدور فعّال بنقاش التقرير الوطني لدولة فلسطين أمام لجنة (سيداو) بجنيف، وتشارك أيضاً بعدد من اللجان المنبثقة عن الوزارة؛ لعكس توجهات وتعاليم الديانة المسيحية بآليات عمل الوزارة.

واختتمت حمد كلمتها بأن الوزارة لن تتوانى بتقديم أي دعم للحركة، ومناقشة أهم مخرجات اللجنة، وطرحها ضمن المناقشات النهائية والمتعلقة بتطوير رزمة من القوانين لصون الأسرة ألا وهو قانون حماية الأسرة من العنف وقانون رادع للعقوبات وقانون عصري للأحوال الشخصية، والأخذ بعين الاعتبار أي توصيات لتعزيز مفاهيم العدالة الاجتماعية والمحافظة على السلم الأهلي والنسيج الاجتماعي.

التعليقات