النيابة الإدارية تحقق فى وقائع بيع وسائل تنظيم الأسرة ومنع الحمل

رام الله - دنيا الوطن
باشرت النيابة الادارية بقنا تحقيقاتها مع عدد من الاطباء ولموظفين بمستشفى الوقف المركزى وبعض المستشفيات وذلك للتحقيق فى وقائع تتعلق ببيع وسائل تنظيم الاسرة ومنع الحمل للسيدات بالسوق السوداء وسط تكتم على تلك الوقائع

وقد أحال الدكتور رمضان الخطيب وكيل وزارة الصحة

وفى سياق متصل اصدرت منظمة العدل والتنمية تقرير حول تفشى الاهمال الجسيم داخل مستشفيات القرى بمحافظة قنا والوحدات الصحية داخل القرى فى ظل غياب الاطباء ونقص طاقم الممرضين وغياب موظفى التذاكر والامتناع عن قطع التذاكر للمرضى الفقراء واجبارهم على الكشف الطبى على حسابهم الخاص وجلب الادوية من الخارج

وقال علاء الكسرانى مواطن انه دخل الى المستشفى بقرية القلمينا فى تمام الساعة التاسعة صباحا ليطلب تذكره واخبروه بعدم وجود موظف التذاكر ودفتر التذاكر وزكان المريض فى حالة خطرة وتسمم ولم يجد طبيب الباطنة داخل المستشفى.

وطالب زيدان القنائى المتحدث الرسمى لمنظمة العدل والاتنمية وزارة الصحة ووكيل وزارة الصحة بقنا بالتفتيش على مستشفيات القرى بمراكز الوقف ودشنا ونجع حمادى وابو تشت والتفتيش على تلك المستشفيات بشكل مفاجىء حيث يتم ابلاغ الموظفين بوجود تفتيش مسبقا.

التعليقات