عاجل

  • صفارات الإنذار تدوي في غلاف غزة

ليست أسهل.. الولادة القيصري تهدد المرأة بـ 10 أضرار

ليست أسهل.. الولادة القيصري تهدد المرأة بـ 10 أضرار
تعبيرية
زادت نسبة عمليات الولادة القيصرية فى السنوات الماضية بشكل كبير جدا، حيث تعتقد السيدات أنها أسهل من طرق الولادة العادية وتحميها من الآم الطلق، ولكن الواقع أثبت أن الولادة القيصرية ليست العصا السحرية التى تنقذ المرأة وأطفالها.

وذكر موقع"americanpregnancy" أن أى عملية جراحية كبيرة لها مخاطر ومن بينها عمليات الولادة القيصري وتزداد مع تكرار العملية، وأهم هذه المخاطر:

العدوى: 
يمكن أن تحدث العدوى في موقع شق البطن في الرحم وفي أعضاء الحوض الأخرى مثل المثانة.

نزيف الدم: 
هناك المزيد من فقدان الدم في الولادة القيصرية أكثر من الولادة المهبلية. هذا يمكن أن يؤدي إلى فقر الدم أو نقل الدم إصابة.

الأعضاء: 
احتممالية إصابة بعض الأعضاء أثناء الولادة مثل الأمعاء أو المثانة .

الالتصاقات: 
قد تتشكل أنسجة ندبة داخل منطقة الحوض تسبب انسدادًا وألمًا، ويمكن أن تؤدي الالتصاقات إلى مشاكل الحمل في المستقبل مثل المشيمة المنزاحة أو انقطاع المشيمة.

الإقامة الطويلة في المستشفى: 
بعد الولادة القيصرية، تكون الإقامة المعتادة في المستشفى بعد 3-5 أيام من الولادة ، في حالة عدم وجود مضاعفات.

طول فترة استعادة الجسم لطبيعته: 
يمكن أن يتراوح الوقت اللازم للانتعاش بعد العملية القيصرية بين أسابيع وشهور، يمكن أن يكون للشفاء المطول تأثير على وقت الترابط مع طفلك.

ردود الفعل على الأدوية: 
يمكن أن يكون هناك رد فعل سلبي على التخدير المعطى خلال عملية قيصرية أو رد فعل سلبي على دواء الألم الذي يعطى بعد العملية.

خطر إجراء عمليات جراحية إضافية: 
تشمل استئصال الرحم أو إصلاح المثانة أو عملية قيصرية أخرى.

معدل وفيات الأمهات: 
معدل وفيات الأمهات عند الولادة القيصرية أعلى منه عند الولادة المهبلية العادية.

ردود الفعل العاطفية: 
بعض النساء اللواتي تعرضن لعملية قيصرية يشعرن سلبًا بتجربتهن ولادتهن وقد يواجهن مشكلة في الترابط العاطفى مع طفلهن.

التعليقات