في أول أيام العيد ... اجراء عملية معقدة لشاب استمرت " 22 " ساعة

رام الله - دنيا الوطن-إيمان عاشور
أجرى الدكتور رائد العريني استشاري جراحة الصدر بمجمع الشفاء الطبي ، جراحة معقدة لشاب يبلغ من العمر 30 عاما ،كان قد أصيب خلال أول أيام عيد الفطر المبارك .

وأوضح  العريني أن المصاب وصل لقسم الطوارئ بحالة صحية صعبة وفاقد للوعي ، ومن خلال الفحص الطبي تبين وجود جرح تهتكي في الفص العلوي الأيمن مع نزيف شديد للأوردة والشرايين المغذية للفص، وكذلك إصابة الشريان الراجح من
الرقبة إلى القلب وإصابة تهتكية لجدار المريء من الجهة اليمني ، إضافة إلى جرح تهتكي للفص العلوي الأيسر مع إصابة الشريان الأورطي وإصابة الشريان المغذي للرقبة ، و تم إدخاله لغرفة العمليات ليتم التعامل مع الإصابة بمهنية عالية .

ووصف د.العرينى هذه العملية بالمعقدة وشديدة الخطورة ، حيث تم إجراء العملية على مدار يومين بمعدل 22 ساعة ،تم خلالها إعطاء المريض 50 وحدة دم ومشتقاته ،ومن ثم نقل المريض من قسم العمليات لقسم العناية المركزة ليمكث بها خمسه أيام ، و أصبح المريض اليوم في حالة تحسن ملحوظة ووضع صحي ممتاز.

وعبر العريني عن شكره وتقديره الى الطاقم الطبي بحضور دهند الحداد ودسارة السقا ومحمد أبو حسان وأحمد اشكوكاني ، و طاقم التخدير برئاسة أحمد أبو ياسين وعبد العزيز عبيد ، إضافة لطاقم العناية المركزة سمير الكحلوت رياض الغرابلي حاتم الغولة وأحمد جعرور.