عاجل

  • أبو حمزة:العدو يفرض رقابة شديدة جداً على الواقع حتى لا يخرج المستوطنين ضد نتنياهو

  • أبو حمزة: نتحدى الرقابة العسكرية بالكشف عن الدمارالذي لحق بالمصانع والمنازل في غلاف غزة

  • أبو حمزة: وصلنا باستهدافاتنا إلى قلب الكيان

  • أبو حمزة: نتحدى نتنياهو الكشف عن القواعد العسكرية والإستراتيجية التي وصلت لها صواريخنا

  • يديعوت أحرونوت: مسؤول إسرائيلي كبير:هناك اتصالات لوقف إطلاق النار يمكن أن تأتي بنتيجة الليلة

  • هيئة مسيرات العودة تجدد موقفها باستمرار المسيرات بطابعها الشعبي حتى تحقيق جميع أهدافها

  • هيئة مسيرات العودة تجدد موقفها باستمرار المسيرات بطابعها الشعبي حتى تحقيق جميع أهدافها

  • الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار تعلن تأجيل فعاليات الجمعة القادمة

كيف خدعت سيدة جسدها لتقنعه بإرضاع طفلتها بالتبني؟

كيف خدعت سيدة جسدها لتقنعه بإرضاع طفلتها بالتبني؟
لم تستطع الزوجة الكندية، التي تدعى ميرا غالاوي، ومعها زوجها ديفيد، تحقيق حلم الإنجاب على مدار 5 سنوات، خضعا خلالها لتسع عمليات علاج للخصوبة، ليتخذا في النهاية قرارا بالتبني.

وبحسب صحيفة "ميرور" البريطانية، فإن الزوجين لم يجدا طريقة للحصول على طفل سوى بتبني طفلة، إلا أن عدم إنجاب "ميرا" البالغة من العمر 33 عاما، وضع أمامها عقبة أخرى، لأنها لم تكن قادرة على إرضاع الطفلة المتبناة، فلجأت إلى الطبيب لاستخدام دواء بخداع جسدها لتعتقد أجهزتها الحيوية بأنها حامل، حتى تتمكن من إرضاع الطفلة، وهي الحيلة التي نجحت فعلا في تحقيق الهدف منها.

وقالت "ميرا": "شعرت بأن جسدي يفعل شيئا ينبغي أن يفعله، لم أستطع أن أنجب طفلا، لكنني استطعت أن أطعمه، كانت لحظة شفاء بالنسبة لي".

وأضافت: "أحد أصعب الأشياء التي تعاني منها المصابة بالعقم، هو التفكير في أن فرصتها في أن ترضع طفلا، وتشعر بأمومتها ليست مواتية، لذا عندما قررت أن أتبنى طفلا، وأكون أما دون حمل، قررت أن أكون قادرة على الإرضاع".

وأوضحت أنها تناولت حبوب منع الحمل، إلى جانب عقار مرتبط بأمراض القلب القاتلة، يسمى "دومبيريدون"، إذ إن تفاعلهما سويا يحاكي المواد التي يطلقها الجسم عندما تكون المرأة حاملا، وبعد إيقاف الدواء أصبح الثدي ينتج حليبا للرضاعة، ظنا أن الولادة تمت.




التعليقات