مجموعة الاتحاد للطيران تحتفي بيوم زايد للعمل الإنساني

مجموعة الاتحاد للطيران تحتفي بيوم زايد للعمل الإنساني
رام الله - دنيا الوطن
أعلنت مجموعة الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، عن إقامة مجموعة من الأنشطة والفعاليات الخيرية والإنسانية احتفالاً بيوم زايد للعمل الإنساني الذي يصادف يوم 24 مايو هذا العام.

وفي إطار أنشطة المسؤولية الاجتماعية للمجموعة، كشفت الاتحاد للطيران النقاب عن تنظيم جملة من الأنشطة بهدف توزيع الوجبات الغذائية ودعم الأنشطة الإنسانية وتقديم هدايا العيد، الأمر الذي يعكس اهتمامها بروح المشاركة والعطاء خلال شهر رمضان الفضيل وبالتزامن مع عام التسامح. وتمتد هذه الأنشطة داخل دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها، وبما يؤكد التزامها تجاه دعم الفئات الأقل حظاً حول العالم.

وبهذه المناسبة، أفاد خالد غيث المحيربي، الرئيس الشرفي لبرنامج المسؤولية الاجتماعية، مجموعة الاتحاد للطيران، قائلاً: "يسرنا أن نحتفل بيوم زايد للعمل الإنساني هذا العام عبر تنظيم مجموعة من المبادرات المحلية والعالمية في الأسواق التي نعمل بها. وتنسجم هذه المبادرات مع التزامنا تجاه إبراز صورة العاصمة أبوظبي كوجهة للخير والعطاء، ورسمة البسمة على وجوه الجميع، ولا سيما الأفراد المحتاجين والفئات الأقل حظاً."

وأضاف قائلاً: "يسرنا أن نغتنم هذه الفرصة لتوجيه الشكر إلى شركائنا طويلي الأمد، مكتب سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي تقديراً لدعهما المستمر لتنفيذ هذه المبادرات الخيرية"

وفي إطار سعيها الدؤوب لنشر روح البركة والعطاء داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، قامت الاتحاد للطيران بتنظيم فعاليات متنوعة تضم حفل إفطار وهدايا العيد لخمسين شخصاً من كبار السن، وخمسين طفلاً يتيماً. وحرص فريق مجلس الاتحاد للشباب بالمجموعة على الترحيب بالأطفال وكبار السن وسط أجواء عائلية تسودها روح الود.

وتبرعت الشركة أيضاً بنحو 12 ألف وجبة غذائية للعمال في مصفح على مدار شهر رمضان، فضلاً عن توزيع هدايا العيد على خمسة آلاف عامل في سكن العمال التابع لكامبكو في أبوظبي، وذلك إلى جانب تبرعها بقطع أثاث للأسر المحتاجة في المناطق الشمالية والغربية من الدولة.