مباشر | جلسة لمجلس الامن الدولي بشأن الأوضاع في الشرق الأوسط

بسبب وزنه الزائد تحطم تحته الكرسي وشعر بالمهانة... فخسر 150 كيلوغراماً؟

بسبب وزنه الزائد تحطم تحته الكرسي وشعر بالمهانة... فخسر 150 كيلوغراماً؟
بعد خسارته وزنه الزائد أصبح البريطاني روبرتو إنريو يحمل لقب "الشخص النحيف جداً". وفي التفاصيل أن الرجل الذي يبلغ الـ44 من عمره عانى من السمنة المفرطة حيث وصل وزنه إلى أكثر من 250 كيلوغراماً.

ونقل تقرير لموقع Pure people عن مجلة Slimmig World الإنكليزية المتخصصة أن حياة روبرتو بدأت تصبح صعبة جداً خصوصاً بعدما تبين أنه لم يعد بإمكانه وضع حزام الأمان.

ولهذا قرر البدء باتباع نظام حياة يساعده على خسارة الوزن. وقال للمجلة: "أمضيت 35 عاماً من عمري وأنا أعاني. كان صعود الدرج عذاباً ولم أكن أتناول سوى البيتزا والبطاطا المقلية... حاولت خسارة الوزن مراراً ولم أنجح في ذلكواعتمدت الكثير من الحميات ومنها واحدة تعتمد على زبدة الفستق".

وأضاف: "بعد ذلك بدأت أعاني من مشاكل صحية. والذكرى الأسوأ التي ما زالت تؤلمني هي عندما تم الاتصال بي من أجل مقابلة عمل. وذهبت إلى المكان المحدد إلا أنني لم أتمكن من الجلوس على الأريكة. فقد تكسرت بسبب وزني الزائد. شعرت بالمهانة وقررت تغيير واقعي".

وكشف تقرير المجلة أن روبرتو اتبع ما يسمى رجيم Food Optimizing الذي يقوم على التحكم بالعادات الغذائية السيئة وتغييرها من دون تجويع أو حرمان، أي التمييز بين الأطعمة الصحية والتي لا تسبب زيادة الوزن وتلك الضارة.

وتمكن على إثر ذلك من خسارة 150 كيلو خلال 3 سنوات. وتغير محيط خصره ووصل مقاسه إلى 83 بعدما كان 170 سنتم. وأطلقت عليه المجلة لقب "رجل العام".

التعليقات