عاجل

  • مجلس الوزراء يصادق على مشروع معدل لقانون العقوبات لحماية المنشآت والطواقم الطبية

  • البرلمان العربي: نحذر من إصرار إسرائيل على تنظيم "مسيرة الأعلام"

دعوات للاعتكاف في الأقصى وكسر إجراءات الاحتلال

رام الله - دنيا الوطن
توالت الدعوات الداعية إلى شد الرحال إلى المسجد الأقصى والاعتكاف فيه خلال الأيام القادمة من شهر رمضان المبارك، وذلك في تحد لإجراءات الاحتلال القمعية التي طالت المعتكفين مؤخرا، ومنعتهم من المكوث في المسجد الأقصى.

فمن جانبها دعت اللجان الشعبية للدفاع عن الأقصى المقدسيين والفلسطينيين في الضفة الغربية ومناطق ال48 لشد الرحال والاعتكاف في ساحات المسجد الأقصى في العشر الأواخر من شهر رمضان، وذلك ابتداء من يوم الجمعة القادم الموافق ليوم الرابع والعشرين من شهر مايو/آيار الحالي.

وجاء في بيان اللجان الشعبية: "فلنكن حصن الأقصى المنيع في وجه الاحتلال ومخططاته التهويدية، ولنكن له شريان الحياة".

ومن جهته، دعا رئيس الحركة الإسلامية السابق في الداخل الفلسطيني المحتل الشيخ كمال الخطيب، لشد الرحال للمسجد الأقصى والاعتكاف فيه.

وحث الخطيب في تصريح له على ضرورة التواجد في المسجد الأقصى ومساندة المرابطين والمعتكفين فيه، والتصدي لإجراءات الاحتلال بمنع الاعتكاف داخل الأقصى.

وحيا الخطيب المعتكفين الذين تحدوا إجراءات الاحتلال ومحاولاته فرض واقع بمنع الاعتكاف والتواجد في الأقصى بعد صلاة العشاء، مشددا على أهمية التواجد المستمر وبأعداد كبيرة تحديا وكسرا لقرارات الاحتلال.

وفي ذات السياق، دعا خالد طافش القيادي في حركة حماس للاعتكاف في المسجد الأقصى المبارك، وخاصة في العشر الأواخر من رمضان، وتحدي إجراءات الاحتلال الذي يحاول من خلالها فرض واقع جديد على المصلين في الأقصى.

وأكد طافش في تصريح له، أنه من حق الفلسطينيين التواجد في الأقصى متى شاءوا، ولا يحق لأي كان أن يمنعهم من الصلاة والاعتكاف في مسجدهم، وهذا أمر محسوم ولن يقبل الفلسطينيون غير ذلك.

وشدد طافش على ضرورة شد الرحال إلى الأقصى من كافة الأراضي الفلسطينية وتحدي إجراءات الاحتلال وحواجزه، وإيصال رسالة بأن الأقصى هو حق لنا ولن نسمح لأحد أن يمنعنا من التواجد فيه.