عاجل

  • الاحتلال يطلق النار تجاه شابين بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن قرب رام الله

القوى الوطنية في الخليل تعلق على الشجارات التي وقعت بالأيام الأخيرة

القوى الوطنية في الخليل تعلق على الشجارات التي وقعت بالأيام الأخيرة
رام الله - دنيا الوطن
عبرت القوى الوطنية في محافظة الخليل عن إدانتها الشديدة للشجارات التي وقعت في الأيام الأخيرة في الخليل، وتحديداَ في المنطقة الجنوبية، وما تخللته من عمليات اطلاق نار ومحاولات للاعتداء على القوى الأمنية الفلسطينية خلال تواجدها في المنطقة للقيام بواجبها للحد من حالة الانفلات وحماية المواطنين.

وقالت (هيئة التنسيق الوطني للقوى السياسية) في محافظة الخليل، في بيان صحفي، اليوم الاثنين، إن ما يجري بين حين وآخر من شجارات بين عدد من العائلات وما تتخلله من عمليات اطلاق نار كثيفة وعشوائية وأعمال شغب وإضرار بممتلكات السكان، أدت إلى ترويع وتهديد حياة وسلامة المواطنين الآمنين واستقرارهم في المنطقة.

وأكدت أن هذه الأعمال المشينة، وفي الوقت الذي تعبر فيه عن عدم مسؤولية وطنية واجتماعية، فإنها تعكس حالة انفلات أمني وسوء حيازة واستخدام السلاح في منطقة تخضع للسيطرة العسكرية لقوات الاحتلال، التي تعمل على تغذية كل المظاهر التي تلحق الضرر في شعبنا وأمنه وصموده.

وفي الوقت الذي حيت فيه القوى الوطنية الدور الذي قام به محافظ الخليل اللواء جبريل البكري، وقادة وعناصر الأجهزة الأمنية من خلال تدخلهم لوضع حد لتلك الشجارات وعمليات الانفلات وترويع المواطنين، طالبت القوى بضرورة مواصلة تدخلها والعمل على إنفاذ القانون وبسط سيادته في كل أحياء ومناطق محافظة الخليل. كما طالبت رجالات وممثلي العائلات كافة، بالتدخل الجاد لوضع حد للشجارات المتعددة، وكف يد أبنائها عن أعمال البلطجة وتهديد حرية تنقل وسلامة المواطنين وترويعهم والعبث بأمنهم، واحترام سيادة القانون.

كما أكدت القوى الوطنية على رفضها وإدانتها لأخذ القانون باليد واستخدام القوة من أية جهة كانت، وعلى ضرورة خضوع المواطنين كافة وجميع أطراف أي نزاعات، لما يمليه القانون ولسيادته.