عاجل

  • الجيش الإسرائيلي يبدأ بتدريب أركاني مفاجئ بالشمال

صراع أمريكي تركي

صراع أمريكي تركي
بقلم عبد الله عيسى: رئيس التحرير

يُقال إن الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد، قد توفي وفي قلبه غصة، بسبب طلبه المتكرر والدائم من روسيا؛ بتزويده بمنظومة دفاعية (اس 300)، وقد عانت سوريا كثيراً من عربدة الطيران الإسرائيلي.

وكانت الطامة الكبرى التي لحقت بسلاح الجو السوري، عندما جرت معركة جوية بين الطيران السوري والإسرائيلي في سماء بيروت عام 1982 عند بداية هذه الحرب بين المقاومة الفلسطينية وإسرائيل، وقد خسرت سوريا في حينها في معركة جوية واحدة 495 طائرة، فاتجهت إلى اقتناء منظومات دفاع جوية متطورة من روسيا.

وكانت المنظومة الأهم في حينها هي: (اس 300)، وفشلت محاولات الرئيس الراحل في اقتناء هذه المنظومة، حتى تمكن الرئيس السوري بشار الأسد من اقتناء هذه المنظومة مؤخراً، رغم أن القاعدة الروسية العسكرية في سوريا، قام الجيش الروسي بتزويدها بمنظومة دفاع جوي (اس 400).

ومنذ ظهور منظومة (اس 400) الأكثر تطوراً، تسابقت دول عديدة في العالم على شراء هذه المنظومة مثل تركيا، والصين، والهند، ودول عربية مثل: الإمارات والسعودية والجزائر، ويقال: إن مصر تبحث شراء هذه المنظومة.

ورغم أن منظومة (الباتريوت) الأمريكية، والتي يتزود بها الجيش الأمريكي والدول الحليفة لها، تعادل منظومة الدفاع الروسية (اس 300)، إلا أن أمريكا اعترضت بشدة على شراء تركيا ومصر لمنظومة دفاع (اس 400) حتى إنها هددت تركيا بطردها من حلف الناتو، إذا استمرت بنواياها شراء (اس 400).

وقد أكد مستشار الرئيس التركي أردوغان، وهو ياسين أقطاي على أن تركيا، قامت فعلياً بشراء منظومة دفاع (اس 400)، وقال الرئيس الروسي بوتين: "جميل أن تكون مؤدباً، ولكن من الأفضل أن تكون قوياً ومؤدباً".

وصرح مستشار الرئيس التركي ياسين أقطاي، بأن العدوان المتوقع من أمريكا ليس ضد إيران، وإنما ضد تركيا، وقد تشارك به مصر.

وتؤكد تصريحات أقطاي على أن نطاق الحرب المتوقعة المقبلة، سيكون واسعاً جداً، وقد يؤدي لحرب عالمية.

التعليقات