الداخلية بغزة تشارك جماهير شعبنا في "مليونية والعودة وكسر الحصار"

الداخلية بغزة تشارك جماهير شعبنا في "مليونية والعودة وكسر الحصار"
رام الله - دنيا الوطن
ساندت الأجهزة الأمنية في وزارة الداخلية والأمن الوطني بغزة، يوم الأربعاء، الجماهير المُشاركة في فعاليات "مليونية العودة وكسر الحصار" في الذكرى السنوية 71 للنكبة.

واستنفرت الداخلية جميع الأجهزة الأمنية والشرطية والخدماتية؛ للقيام بمهامها الوطنية والإنسانية تجاه أبناء شعبنا في هذا اليوم الوطني الذي يُوحّد جميع أطياف الشعب الفلسطيني.

وبدأ مع ساعات صباح اليوم انتشار عناصر الأمن من جميع الأجهزة المختصة على المفترقات والشوارع الرئيسة ومخيمات العودة في جميع المحافظات؛ من أجل تسهيل وتأمين تحرّك الجماهير إلى أماكن التجمع في المناطق الشرقية لقطاع غزة.

وانتشرت طواقم مديرية الدفاع المدني ومديرية الخدمات الطبية منذ ساعات الصباح للقيام بواجبهم في إسعاف وإنقاذ المصابين وإخلاء الجرحى، حيث أصيب المسعف علاء النعيزي من طواقم الدفاع المدني بطلق مطاط والمسعف عادل المشهراوي من الخدمات الطبية بعيار مطاطي بالرأس خلال إسعافهما الجرحى بمنطقة ملكة شرق مدينة غزة.

يُشار إلى أن وزارة الداخلية بغزة منذ الثلاثين من آذار/مارس من العام 2018، تستنفر الأجهزة الأمنية والخدماتية المختصة، لمساندة الجماهير المشاركة في فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار، وليكونوا جنباً إلى جنب مع أبناء شعبهم.