اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا تصدر بيانها بمناسبة ذكرى النكبة

رام الله - دنيا الوطن
أكد رئيس ‏اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا، أبو كريم فرهود أن ما بين عامي 1948 و2019 "نكبة فلسطينية مستمرة احتلالا وقتلا وتشريدا واعتقالا وتدميرا وتهويدا ‏واستيطانا"، مشدداً على أن "الدولة الفلسطينية المستقلة بالقدس عاصمة خطوة ضرورية أولى في طريق إزالة ويلات جريمة النكبة".

ودعا فرهود إلى "الوقوف صفا واحدا خلف القيادة الفلسطينية ممثلة بالأخ الرئيس أبو مازن المتمسك بصلابة بكافة الحقوق الوطنية التي كفلتها المواثيق الدولية"، ومواجهة أولئك "المتكئين على وسائد العجز والتبرير لتمرير ما يسمى بـ (صفقة القرن)، معبراً عن يقينه بانتصار "الروح الفلسطينية المتوثبة التي تأبى الاستكانة وتتمسك بالعودة إلى أرض الآباء والأجداد وترفض استمرار الانقسام المدمر". 

وختم رئيس اللجنة السياسية بتوجيه التحية إلى "الأسرى البواسل" داعيا إلى تعزيز مقومات صمود "أهلنا في القدس بكل الوسائل المتاحة".

التعليقات