حملة المقاطعة تُطالب بمحاسبة المتورطين بالإفطار التطبيعي في الخليل

حملة المقاطعة تُطالب بمحاسبة المتورطين بالإفطار التطبيعي في الخليل
إفطار بين مستوطنين وفلسطينيين في الخليل
رام الله - دنيا الوطن
دانت حملة المقاطعة- فلسطين، بشدة الإفطار التطبيعي، الذي أقامته شخصيات من الخليل، جنوب الضفة الغربية، والذي ضمّ فلسطينيين ومستوطنين في المدينة، يوم أمس الثلاثاء. 

ودعت الحملة في بيان صادر عنها اليوم الأربعاء، إلى ضرورة التحرك على المستوى الفصائلي والشعبي والعشائري؛ لوقف مثل هذه اللقاءات المرفوضة، التي تمنح المحتل الشرعية، وتساهم في التغطية على جرائمه البشعة، التي يرتكبها بحق الشعب الفلسطيني، مطالبة بضرورة محاسبة المتورطين في هذا الإفطار، معتبرة في بيانها، أنه خيانة لتراب الوطن ودماء الشهداء. 

وقالت الحملة "نوجه التحية لأهلنا في مدنية الخليل، أصحاب التاريخ الوطني والنضالي المشرف، الذين هم أسمى وأرفع من مثل هذه التصرفات التي لا تمثلهم "داعية إياهم لنبذ كل الداعين للتطبيع مع المحتل الغاصب، ورفع الغطاء عنهم.
 
ونقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صوراً تُظهر إفطارًا رمضانيًا في مدينة الخليل بين شخصيات معروفة بنشاطها التطبيعي ومستوطنين.