إكساغريد تفوز بالتصويت لجائزة أفضل جهاز منتج للعام

رام الله - دنيا الوطن
أعلنت اليوم شركة "إكساغريد"، وهي المزود الرائد في مجال التخزين الذكي للنسخ الاحتياطي عالي التقارب، أن جهاز "إي إكس 63000 إي" الخاص بها قد فاز بالتصويت لجائزة "أفضل جهاز منتج للعام خلال حفل توزيع جوائز "نتوورك كومبيوتينج" الذي أقيم في لندن في الثاني من مايو الحالي. كما حصل المنتج نفسه بالتكريم بفوزه بالمرتبة الثانية عن فئة "أفضل منتج للعام".

ويتم إختيار الفائزين بموجب اقتراع من الجمهور، بالتالي، يُعتبر الفوز بهذه الجائزة أمراً هاماً بشكل خاص؛ إذ يعكس الأصوات الجماعية لكل من عملاء "غكسغريد" وشركائها، ويعزز التأكيد على تمايز بنية منتجات "إكساغريد" ونموذج خدمة العملاء المتفوق.

يساهم منتج "إي إكس 63000 إي"، وهو منتج التخزين للنسخ الاحتياطي المزوّد بخاصية إلغاء البيانات المكررة، بتوفير أكبر نظام تخزين واسع النطاق يسمح بنسخ احتياطي كامل بمقدار 2 بيتابايت، وأقصى معدل استيعاب 432 تيرابايت في الساعة، وهو معدل يفوق سرعة أي منتج للتخزين الاحتياطي متوفر في السوق بنحو ثلاثة مرات. وبفضل قوة بنيته التخزينية واسعة النطاق، يمكن دمج ما يصل إلى اثنتين وثلاثين (32) جهاز "إي إكس 63000 إي" في نظام واحد، مما يسمح بنسخ احتياطي كامل بمقدار 2 بيتابايت.

كما يتمتع جهاز "إي إكس 63000 إي" بمعدل استيعابٍ أقصى يصل إلى 13.5 تيرابايت في الساعة لكلّ جهاز، وبالتالي ومع وجود 32 جهازاً من نموذج "إي إكس 63000 إي" في نظامٍ واحد يصل معدل الاستيعاب الأقصى إلى 432 تيرابايت في الساعة، وهو أكبر بثلاث مراتٍ من معدل الأداء الاستيعابي لنظام نطاق البيانات "دي دي 9800" من "ديل إي إم سي" مع دعم نطاق البيانات ("دي دي بوست").

 وتُتيح قابلية تطوير "إكساغريد" للعملاء إمكانية توسعة أنظمتهم مع مرور الوقت، بحيث يُضيفون ما يحتاجونه عندما يحتاجونه وبسهولة. وبالإضافة إلى ذلك، يُمكن إجراء المزج والتطابق بين الأجهزة من مُختلف القياسات والأعمار في نظامٍ واحد، وبما أنّ "إكساغريد" لا تتعامل مع المنتجات التي "انتهى عُمرها الافتراضي"، يُعتبر تقديم خدمات الدعم والصيانة المستقبلية للعملاء أمراً مضموناً.

وقال بيل آندروز، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "إكساغريد"، في سياق تعليقه على الأمر:"نحن سعداء للغاية لنيلنا هذا التقدير والإعتراف من قبل جوائز ’نتوورك كومبيوتينج‘ ومن عملائنا وشركائنا على حد سواء." وأضاف: "بالنسبة إلى الكثير من الشركات، يعدّ إختيار البنية التحتية المناسبة للتخزين بمثابة الفرق بين تلبية متطلبات هدف نقطة الاستعادة (’آر بيه أو‘) وهدف المدة المقبولة حتى الاستعادة (’آر تي أو‘) وبين اختبار العرقلة الناجمة عن تفويت فرص النسخ الاحتياطي والاستعادة البطيئة والتكلفة الباهظة الزائدة للتخزين. تقدم ’إكساغريد‘ الوسيلة الأكثر فعالية من حيث التكلفة لتوفير عمليات سريعة للنسخ الاحتياطي واسترجاع البيانات والنسخ."

بفضل أجهزة النسخ الاحتياطي القائمة على الأقراص المقدمة من "إكساغريد"، يتم تخزين النسخ الاحتياطية مباشرة في منطقة التجمّع الخاصة بالقرص، لتجنب المعالجة الضمنيّة وضمان أعلى مستوى ممكن من أداء النسخ الاحتياطي والذي بدوره يؤدي إلى نافذة أقصر للنسخ الاحتياطي. وتقوم عملية إلغاء البيانات المكررة "القابلة للتكيّف" بتنفيذ إلغاء البيانات المكررة ونسخها بالتوازي مع عمليات النسخ الاحتياطية إلى جانب توفير موارد النظام بصورة كاملة لعمليات النسخ الاحتياطي لأقصر نافذة نسخ احتياطي.

وتستخدم دورات النظام المتاحة لتنفيذ عملية إلغاء البيانات المكررة والنسخ خارج موقع العمل من أجل تحقيق نقطة الاستعادة الأمثل في موقع استعادة القدرة على العمل بعد الكوارث.

وبمجرد اكتمال العملية، تتم حماية البيانات في الموقع وتصبح متوفرة على الفور في صيغتها الكاملة غير المكررة للحصول على استرجاع أسرع للبيانات، واستعادة فورية للآلة الافتراضية، ونُسخ الشريط، في حين تكون البيانات خارج موقع العمل جاهزة للتعافي من الكوارث.