عاجل

  • وزارة الدفاع الروسية: إجراء تجربة إطلاق عدة صواريخ باليستية من غواصات وسفن

طالبان من مدارس (كلية الروضة) بنابلس يبتكران جهازاً يُحوّل النفايات لوقود للطبخ

طالبان من مدارس (كلية الروضة) بنابلس يبتكران جهازاً يُحوّل النفايات لوقود للطبخ
مدارس الروضة الثانوية في نابلس
خاص دنيا الوطن
ابتكر الطالبان يونس المصري، ويوسف طوقان، بإشراف المعلمة: فاطمة الشيخ، في مدارس (كلية الروضة) الثانوية في نابلس، مشروعاً  لإعادة تدوير النفايات العضوية. 

يقول الطالبان: بسبب وجود تلوث بالمواد العضوية وغيرها في جميع أنحاء مدن وقرى فلسطين، وحيث إن هذه الملوثات تؤذي الصحة، وتؤذي المنظر الحضاري لوطننا، وأن مكبات النفايات لم تعد تستوعب الكم الهائل من هذه النفايا، قررنا تصميم جهاز لإعادة تدوير النفايات العضوية.

وأضافا لـ " دنيا الوطن": ما أحوج وطننا الغالي إلى هذا الجهاز، خصوصاً في حالات الحصار الاقتصادي في بعض الأحيان، لذلك تقدمت مدرسة (كلية الروضة)  الثانوية في نابلس بمشروع إعادة تدوير النفايات العضوية، وهو بمثابة بحث علمي، وقد تم تصميم جهاز إعادة تدوير النفايات العضوية،  وإخراجه على أرض الواقع بإشراف المعلمة فاطمة الشيخ.

تحويل النفايات إلى غاز للطهي

وقد قام الطالبان المصري وطوقان بعملية البحث العلمي، ليتم تحويل البحث إلى مشروع، وتطوير جهاز لإعادة تدوير نفايات المطبخ العضوية، وتحويل هذه النفايات إلى غاز الميثان، حيث يمكن الاستفادة من هذا الغاز، وتحويله إلى طاقة حرارية يستفاد منها في عملية الطهي. 

وعن تفاصيل ومعيقات تصنيع الجهاز، أوضح الطالبان: أنه تم تصميم سخان يعمل بدرجة حرارة مناسبة لنمو البكتيريا المُحللة للمواد العضوية، ودمج السخان مع الجهاز، وتصميم رَجّاج لتوزيع التحلل في كل المواد العضوية، وأيضاً جهاز يضبط الضغط داخل الجهاز، ومخرج للسماد العضوي. 

وتقدمت المدرسة من خلال هذا الجهاز بمسابقة في معرض العلوم والتكنولوحيا، قائلة: لم يأخذ الجهاز حقه من الاهتمام رغم تحقيقه نقاطاً عالية من قبل لجنة التحكيم؛ لأسباب يجهلوها. 

وقد اختارت جامعة النجاح، هذا المشروع لعرضه مع مجموعة من المشاريع من مختلف أنحاء الضفة، وتم تقييمه الأول على فئة الكيميا على المشاريع المتقدمة، حيث قام بتقييمه عدد من المختصين من الأكاديميين في جامعة النجاح الوطنية.

وقد قامت المعلمة فاطمة الشيخ بالعديد من الأنشطة في مدارس كلية الروضة الثانوية، مثل: تأسيس النادي العلمي، الذي له الدور الفاعل في دمج الطلاب في الأنشطة اللامنهجية،  لما لها من تأثير إيجابي على الطلاب في التعلم عن طريق هذه الأنشطة.

إلى ذلك، فقد تقدمت المعلمة الشيخ بالشكر لعميد كلية الروضة الثانوية، الأستاذ صالح عبد الهادي، ولجامعة النجاح الوطنية، على دعمهم للطلاب ومشاريعهم.















التعليقات