عاجل

  • الحريري: مهلة قصيرة جداً تقدر بـ 72 ساعة للأطراف السياسية لحل مشاكل لبنان

  • الحريري: الناس أعطونا أكثر من فرصة من 3 سنوات حتى اليوم

  • الحريري: الناس أمهلتنا كثيرا وانتظرت منا عملية إصلاح وفرص عمل

  • الحريري: الحديث عن وجود مخططات خارجية تستهدف الاستقرار في لبنان لا ينفي مشروعية غضبهم

  • الحريري: إرهاق العمل الحكومي بالتردد في القرارات والتعطيل والتعثر السياسي كانت نتيجته الغضب الشعبي

  • الحريري: الغضب ردة فعل طبيعية إزاء الأداء السياسي في لبنان وتعطيل الدولة

  • الحريري: البعض ركز على تصفية الحسابات السياسية بدلا من الإصلاحات

  • الحريري: منذ 3 سنوات أحاول أن أجد حلولا لمشاكل لبنان

  • لحريري: لبنان يواجه عجزا كبيرا بسبب الديون ونفقات الكهرباء وسلسلة الرتب والرواتب والهدر

  • الحريري: الحل الحقيقي يتلخص بزيادة مدخول الاقتصاد اللبناني

  • الحريري: الحل الحقيقي هو زيادة مداخيل البلد عبر إعادة النمو للاقتصاد

  • الحريري: يجب إنماء الإقتصاد وخلق فرص عمل

  • الحريري: مسؤوليتنا أن نجد حلولاً لمشاكل اللبنانيين

  • الغد العربي: قتيلان وعدد من الإصابات جراء إطلاق نار في طرابلس شمالي لبنان

  • الجزيرة: وفاة متظاهر متأثرا بجروح أصيب بها لدى إطلاق رصاص قرب المتظاهرين في طرابلس

مباشر | كلمة لرئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري

كيف قُطعت أذن الأمير فهد الفيصل؟

كيف قُطعت أذن الأمير فهد الفيصل؟
رام الله - دنيا الوطن
كشف الأميران عبد العزيز ومتعب بن فهد الفيصل، أسرارا جديدة عن مشاركة والدهما في معركة "السبلة" التي خاضها عام 1929.

وأكد الأمير متعب أن والده فهد الفيصل كان شجاعا وله مكانة خاصة لدى الملك عبد العزيز، وأنه حكى له عن كيفية انضمامه لجيش الملك عبد العزيز "كان والدي عند قصر المؤسس برفقة الملك خالد والأمير محمد عندما رأى تهليل وتكبير الجنود الذاهبين إلى المعركة، فدخل على الملك عبد العزيز وأجهش بالبكاء طالبا منه الذهاب للمعركة فاحتضنه الملك لما رأى حماسه".

وبحسب ما نقلة روتانا، أشار متعب إلى أن الملك عبد العزيز كان يفاخر بمواقف الأمير فهد الفيصل بين بقية الأمراء والمسؤولين آنذاك.

أما الأمير عبد العزيز فقد أضاف، أن والده فهد الفيصل شارك في غزوات اليمن في ظروف صعبة حيث واجهتهم الجبال الوعرة وقلة المؤونة التي اضطرتهم لأكل الغربان.

وبعد انتهاء المعارك في اليمن عاد الجيش يحتفل بالنصر من خلال العراضات التي يشارك فيها الفرسان ومن شدة الحماس في هذه الاستعراضات اصطدمت خيل فهد الفيصل بخيل فارس آخر ما أدى لمقتل الفارس على الفور وقطع أذن فهد الفيصل بنصل سيف الفارس المقابل.

ومع مرور الزمن سأل أولاد الأمير فهد والدهم: لماذا لا يجري عملية تجميل لأذنه المقطوعة، التي عاش أغلب عمره دونها، فأجابهم بأنه يفتخر بها ويعتبرها وساما عظيما للدفاع عن الوطن.


 


التعليقات