عاجل

  • المتحدث باسم جيش الاحتلال: بدء شن هجمات جديدة ضد أهداف في قطاع غزة

  • الداخلية: بعض الاتصالات المشبوهة تحتوي على مكالمات مُسجلة تطالب المواطنين بإخلاء منازلهم

  • الداخلية: تنويه مهم.. يتعرض بعض المواطنين في الساعات الأخيرة لاتصالات مشبوهة من أرقام غريبة

  • مراسل القناة 12 "أوهاد حامو": لا يزال الجهاد الإسلامي يرفض وقف إطلاق النار

  • غارة اسرائيلية على موقع للفصائل غرب خانيونس جنوب قطاع غزة

  • المجلس الإقليمي سدوت نيغف: تقرر إلغاء الدراسة غدا في جميع مؤسسات التعليم بالمجلس

  • يديعوت أحرونوت: طلب من سكان أشكول البقاء في الملاجئ بسبب اشتباه حدث مريب

رئيس بلدية الخليل يلتقي وزيري الاقتصاد والاتصالات ويبحثان سُبل التعاون المشترك

رئيس بلدية الخليل يلتقي وزيري الاقتصاد والاتصالات ويبحثان سُبل التعاون المشترك
رام الله - دنيا الوطن
استقبل رئيس بلدية الخليل تيسير أبو سنينة اليوم السبت، وزير الاقتصاد الفلسطيني خالد العسيلي ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات اسحق سدر والوفد المرافق لهما، لبحث سُبل التعاون المشترك، كأول زيارة رسمية لهما بعد تسلمهما مهامهما الوزارية، بحضور عدد من أعضاء المجلس البلدي ومدير عام كهرباء الخليل وطواقم البلدية.

وبعد أن رحب أبو سنينة بالوفد الضيف، أطلعهم على أوضاع الخليل، واحتياجات المدينة، مطالباً الحكومة الفلسطينية بضرورة دعم الخليل لما تشكله من حالة خاصة واستثنائية كونها مدينة تاريخية ولها مكانة دينية وسياحية، والوحيدة المقسمة لقسمين أحدهما يخضع للسيطرة الأمنية الإسرائيلية، وذلك من خلال دعم المشاريع الحيوية وتشجيع الاستثمار فيها، والذي ينعكس إيجاباً على دفع عجلة الاقتصاد الوطني والحد من مشكلة البطالة، مؤكداً أنّ البلدية ماضية في تقديم خدماتها للمواطنين برغم كل المعيقات والعقبات التي تواجهها، مبيناً حجم المشاريع الكبيرة التي تعمل طواقم البلدية على تنفيذها في كافة أرجاء المدينة، قائلاً:" إنّ مدينة الخليل حالياً عبارة عن ورشة عمل مفتوحة".

من جانبه، أبدى العسيلي استعداده لوضع كافة الإمكانيات المتاحة لتعزيز دور البلدية في تقديم خدمات نوعية للمواطنين، موضحاً الأعباء الكبيرة الملقاة على كاهل البلديات الفلسطينية وخاصةً بلدية الخليل نظراً لخصوصية مدينة الخليل، مشيداً بتجربة بلدية الخليل الفريدة والمميزة في تطبيق البلدية الالكترونية، مشيراً إلى أنّ الحكومة الفلسطينية بصدد اعتماد هذا النموذج الناجح من خلال إنشاء حكومة إلكترونية، مؤكداً أنّ الحكومة الفلسطينية يجمعها هدف واحد وهو خدمة الشعب الفلسطيني والنهوض باقتصاده من خلال تحقيق التنمية المستدامة.

بدوره، أعرب سدر عن إعجابه بأداء الكوادر العاملة في البلدية وكهرباء الخليل، وما لديهم من خبرات وكفاءات ذات مستوى عالٍ تُضاهي كفاءة العاملين في دول العالم المتقدمة، مبدياً اهتمامه بمشروع الحديقة التكنولوجية الذي تعكف البلدية على افتتاحه قريباً، مؤكداً أنّ هناك مشاريع تكنولوجية مستقبلية سيتم إدراج الخليل عليها من شأنها تشجيع السياحة والاقتصاد فيها.