عاجل

  • الجبهة الديمقراطية: إجماع فلسطيني على عدم المشاركة في الاحتجاجات اللبنانية

مباشر | رفح بحاجة لمستشفى.. خمس سنوات من المطالبة والتنصل

منتدى المثقفين يخلق حراكا مجتمعيا تجاه تفعيل دور الشباب في المجتمع

منتدى المثقفين يخلق حراكا مجتمعيا تجاه تفعيل دور الشباب في المجتمع
رام الله - دنيا الوطن
خلقت جمعية منتدى المثقفين الخيرية حراكا مجتمعيا تجاه تفعيل دور الشباب في المجتمع، وذلك ضمن فعاليات مشروع "فرص جديدة لقادة جدد" والمنفذ بالتعاون ودعم من مركز اولف بالمة السويدي، والذي يتضمن تنفيذ ورش عمل توعوية حول دور الشباب في المجتمع، وتطوير قدراتهم للتغيير الإيجابي، وتعزيز قيم الديمقراطية وثقافة الحوار وتعزيز مشاركتهم المجتمعية، من خلال مبادرات مجتمعية هادفة تعمّق الانتماء الوطني والمسؤولية تجاه المجتمع، وتساهم في تعزيز دور الشباب الريادي الفاعل في مجتمعه، وتعمل على مكافحة الظواهر السلبية في المجتمع من خلال مبادرات مجتمعية شبابية مثل المخدرات والابتزاز الالكتروني وغيرها، إضافة الى العمل على تحسين الخدمات العامة من خلال مبادرة المساءلة المجتمعية، ومكافحة البطالة وخاصة للشباب من خلال مبادرة اختيار التخصص المناسب لسوق العمل، ورفع الوعي المجتمعي وخاصة لفئة الشباب تجاه التعليم التقني والمهني.

صهيب منصور عضو الهيئة الإدارية للجمعية أشار الى ان المشروع يتضمن في انشطته وفعالياته تنفيذ ورش عمل توعوية تستهدف طلبة المدارس والجامعات، وعمليا تم العمل بها، إضافة الى مخيم صيفي لبناء قدرات الفئة المستهدفة من الشباب لتنفيذ المبادرات المجتمعية، والتي سيتم تعزيزها ودعمها من خلال برنامج إذاعي تفاعلي، يوفر منصة للشباب للتعبير عن ذاتهم، وكذلك منصة للحوار مع صناع القرار تجاه العمل معا من اجل واقع أفضل للشباب.

من جانبها اشارت الطالبة مرح زيد الى ان المعلومات التي تم اكتسابها من خلال ورشة العمل كانت مفيدة لها في تحفيزها لتنفيذ مبادرة مجتمعية محلية تعزز من دور الشباب في المجتمع، وتحسن من الخدمات المقدمة للشباب والأطفال، موضحة انها ستعمل مع زميلاتها على الاعداد لمبادرة مجتمعية تهدف الى استغلال المساحات الخالية في المدينة من اجل انشاء حدائق في الاحياء لتوفير مساحات آمنة للأطفال للعب، وفي ذات الوقت تجميل تلك الاحياء.

اما الطالب احمد نزال فقد بيّن أهمية ورش العمل في تسليط الضوء على مستقبل الدراسة الجامعية للشباب، في ضوء حاجة السوق الفلسطيني، ومن اجل اختيار التخصص وفق معادلات العرض والطلب في السوق الفلسطيني.

لطفي حسنين من الدائرة الشبابية في الجمعية وممثل ذوي الإعاقة أشار بدوره الى أهمية المشروع في اتاحة الفرصة لذوي الإعاقة في التعبير عن ذاتهم، وفي دمجهم بفعاليات المشروع من خلال الأنشطة المختلفة.