شاهر سعد لموظفي الهلال الأحمر: نحن معكم حتى تستجيب إدارتكم لمطالبكم العادلة

شاهر سعد لموظفي الهلال الأحمر: نحن معكم حتى تستجيب إدارتكم لمطالبكم العادلة
رام الله - دنيا الوطن
انضم "شاهر سعد" أمين عام اتحاد نقابات عمال فلسطين، وكوادر الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، للمعتصمين أمام جمعية الهلال الأحمر من موظفي الجمعية نفسها، وهم أعضاء نقابة خدمات الإسعاف والطوارىء في الجمعية، الذين شرعوا بفعاليات احتجاجية ميدانية صاخبة احتجاجاً منهم على عدم استجابة إدارة جميعية الهلال الحمر لمطالبهم الوظيفية.

ويأتي هذا الاعتصام في ضوء عدم وفاء إدارة الجمعية لما جاء في محضر الاتفاق المكتوب، الذي تم التوافق عليه في شهر تشرين ثاني 2018م، في أعقاب خطوات احتجاجية مماثلة كرست للمطالبة بالعديد من الحقوق العمالية، وهي التي كررت النقابة التأكيد عليها في بيانها الصادر بتاريخ 2 شباط 2019م، ومنها:

1- مراجعة قانون التقاعد العام، وفتح اتفاقية التقاعد مع هيئة التقاعد الفلسطينية، واطلاع النقابة على طبيعة الاتفاق، واحتساب سنوات الخدمة والأقدمية.

2- تقليص ساعات العمل على الوردية حسب النظام المعمول به في المقر العام لجمعية الهلال الأحمر.

3- زيادة الراتب الأساسي بنسبة (10%) لتصبح علاوة المخاطرة (50%) لطواقم الإسعاف لتتناسب مع طبيعة وخطورة العمل.

4- صرف المواصلات بأثر رجعي اعتبارا من 1 كانون ثاني 2013م.

5- تعديل درجات الموظفين بأثر رجعي اعتباراً من 1 كانون ثاني 2015م.

6- رفع قيمة السلفة المالية، لتصبح (8) أضعاف الراتب وتمديد فترة السداد.

7- صرف وجبات طعام أسوة بموظفي القطاع الخاص.

8- رفع كفاءة الموظفين من مستوى أول إلى مستوى ثاني.

9- إنشاء صندوق خاص بنظام المساهمة لتصبح نسبة مساهمة الجمعية 3%، مقابل الــ 3% التي يدفعها العاملون.

10- استثمار المبالغ المترصدة في صندوق المساهمة، على قاعدة الشراكة التامة بين النقابة وإدارة الجمعية، وإنشاء هيئة إدارية مشتركة لهذه الغاية.

11- تثبيت قيمة الراتب وما ينفذ عليه من حسومات ومشاركات بدءاً من يوم 1 كانون ثاني/يناير 2013م، وهو تاريخ إنشاء الصندوق.

12- الاعتراف بالشهادات العلمية لضباط الإسعاف، وتزويد النقابة بآخر المستجدات التي تحصل على ذاتيات الأفراد بعد الاعتراف بشهاداتهم.

13- رفع عدد سيارات الإسعاف والطواقم، بما يستقيم ويستجيب لحجم العمل في المحافظات.

لكن عدم وفاء إدارة الجمعية بالوعد الذي قطعته على نفسها، بالعمل على حل المشكلات العالقة، أعاد الخلاف إلى سيرته الأولى، حيث قرر قادة النقابة العودة للخطوات والتدابير الاحتجاجية، التي بدأت قبل يومين، بعد ان وزعت النقابة بياناً صحفياً اوضحت فيه مطالبها من إدارة الجمعية.

بدوره استهجن شاهر سعد أمين عام اتحاد نقابات عمال فلسطين، عدم اعتماد قانون العمل الفلسطيني من قبل إدارة الجمعية في التعامل مع العاملين، وترك حقوقهم عرضة للأهواء الشخصية والحلول الغامضة التي تلائم البعض ولا تلائم الآخرين.

ودعا سعد، إدارة الجمعية إلى الإعلان عن قبولها بقانون العمل كقاعدة ومنطلق لتنظيم علاقتها بالعاملين، ليسهل مستقبلاً تسوية أي إشكال، طالما تم القبول بالقاعدة القانونية السارية على جميع العمال والعاملات داخل الوطن.

التعليقات