السرطان والصداع والإنفلونزا.. أمراض تلازم مضيفي الطيران تعرف على السبب

السرطان والصداع والإنفلونزا.. أمراض تلازم مضيفي الطيران تعرف على السبب
صورة تعبيرية
رغم أن مهنتهم تجذب الكثير من الأشخاص للعمل بها نظراً للسفر الدائم، والإقامة بشكل مجاني في الفنادق، والحصول على تذاكر سفر مجانية، أو بسعر مخفض، فإن  مضيفات ومضيفي الطيران معرضون إلى جانب مخاطر الطيران اليومي، وضرورة تحملهم لطلبات الركاب التي قد تكون مزعجة أحياناً كثيرة إلى الإصابة بالعديد من الأمراض والمشاكل الصحية  بالمقارنة مع العاملين في مجالات مختلفة.

الأمراض التنفسية التي يتعرض لها مضيفو الطائرات 

وبحسب "سيدي" غالبا ما يصاب مضيفو ومضيفات الطيران بالأمراض التنفسية بسبب نظام تكييف الهواء في الطائرات الذي يؤدي إلى مشاكل في التنفس، كأمراض الجيوب الأنفية، والغرناوية.

التهيّج والالتهابات:

يؤدي تحليق الطائرة على ارتفاعات عالية، ونظام تكييف الهواء إلى  تعرض طاقم الطائرة إلى الجفاف، وتهيج العينين، وانغلاق مجرى التنفس.

نزلات البرد:

 نظراً للسفر الدائم وتعامل مضيفي ومضيفات الطيران مع جنسيات متعددة، فإنهم يكونون عرضة لخطر الإصابة بالإنفلونزا ونزلات البرد.

أمراض الجهاز التناسلي:

يؤدي العمل الليلي لمضيفي ومضيفات الطيران إلى ارتباك ساعتهم البيولوجية والتوتر أو الإجهاد، ما يؤثر بدوره على الهرمونات، ويسبب لهم أمراض الجهاز التناسلي.

الصداع النصفي:

يؤدي تعرض مضيفي ومضيفات الطيران لنقص الأوكسجين في الطائرة، بالإضافة إلى تغير المناخ والبيئة إلى إصابتهم بحالات الصداع النصفي.

اضطرابات النوم:

يؤثر عمل مضيفي ومضيفات الطيران لساعات طويلة، وسفرهم الدائم إلى بلدان مختلفة تتمتع كل منها بتوقيت مختلف على نمط النوم لديهم.

أمراض السرطان:

نظراً لتعرض مضيفي ومضيفات الطيران إلى مستويات إشعاع كوني أعلى من المعتاد، أي إشعاعات مسرطنة إلى إصابتهم بأمراض السرطان.

التعليقات