إحياء فعاليات يوم الأسير في سلفيت

إحياء فعاليات يوم الأسير في سلفيت
رام الله - دنيا الوطن
ضّمن فعاليات احياء يوم الاسير الفلسطيني، تحت رعاية محافظ سلفيت وحركة فتح اقليم سلفيت، نظم التوجيه السياسي وشبيبة القدس المفتوحة فرع سلفيت اليوم الاثنين "يوم الاسير الفلسطيني" في مسرح جامعة القدس المفتوحة فرع سلفيت .

وذلك بحضور ام ناصر أبو حّميد، وذوي الشهيد عمر ابو ليلى، وذوي الشهيد محمد شاهين، وذوي الشهيد الياس ياسين، وذوي الشهيد محمد عبد الفتاح، وذوي الشهيدة عائشة الرابي، وذوي الاسرى في محافظة سلفيت .

في البداية رحب د. باسم شلش مدير جامعة القدس المفتوحة فرع سلفيت بالحضور، مؤكداً ان يوم الاسير الفلسطيني اصبح رمزاً للعزة والكرامة والتضحية من اجل الحرية .

وبدورة اكد عطوفة اللواء ابراهيم البلوي محافظ سلفيت ان يوم الاسير الفلسطيني يوماً وطنياً لتذكير العالم بقضية الاسرى، ولفضح الانتهاكات التي يتعرضون لها، والظروف غير الانسانية التي يعيشونها في سجون الاحتلال، والتي تجاوزت كل المواثيق والمعاهدات الدولية، مشدداً على أن قضية الأسرى ستبقى على سلم أولويات القيادة الفلسطينية.

من جانبه، قال عبد الستار عواد أمين سر حركة "فتح" إقليم سلفيت، إن استمرار مسيرة النضال والكفاح هي عهدنا لأسرانا البواسل، مبينا أن الشهيد "أبو جهاد" سيظل المدرسة الثورية التي تعلم منها الشباب الفلسطيني، فساروا على هذا النهج، متسلحين بالإيمان بالثورة والنضال وعدالة القضية الفلسطينية، مشيرا إلى أن الشعب الفلسطيني أنجب رموزا وقادة عظام قادوا حركة التحرر الوطني من خلال كوادر العمل الوطني التي عملت وستبقى تعمل في الميدان لتحقيق حقوق الشعب الفلسطيني التي سلبها الاحتلال الإسرائيلي.

ومن جانب اخر، قال عبد الكريم عرقوب مسؤول الاعلام النوعي في هيئة التوجيه السياسي والوطني، ان يوم الأسير الفلسطيني هو لتعزيز ثقافة نقل قضية الأسرى بالشكل الحقيقي الذي يسهم في استقطاب وكسب الرأي العام العالمي وتشكيل لوبي ضاغط يساهم في إنقاذ الأسرى من سياسة الموت الإسرائيلي.

ووجهة ام ناصر حميد رسالة تحية فخر ووفاء للأسرى البواسل داخل السجون وخاصة المرضى، وقالت " أتمنى أن يكون كل بيت فلسطيني كأبنائي مقاومين ولم ولن يتراجعوا عن هدفهم حتى تحرير هذه الأرض التي دفعوا ثمنها من أعمارهم ودمائهم" .

وفي ختام الفعالية تم تكريم ام ناصر أبو حّميد "سنديانة فلسطين"، وذوي الشهيد عمر ابو ليلى، وذوي الشهيد محمد شاهين، وذوي الشهيد الياس ياسين، وذوي الشهيد محمد عبد الفتاح، وذوي الشهيدة عائشة الرابي، بدرع تكريمي .

وشارك في الفعالية مدراء الاجهزة الامنية، ولجنة الاقليم، والهيئات المحلية، ومدراء المؤسسات الرسمية والاهلية، والشخصيات الاعتبارية، وذوي الاسرى والشهداء، واسرى محررون، وطلاب جامعة القدس المفتوحة .