عاجل

  • الصحة بغزة: ضاعفنا جهود الرعاية الصحية المقدمة في لجان امتحانات الثانوية العامة

  • داخلية غزة: أنهينا كامل الترتيبات لتأمين وإنجاح انعقاد امتحانات الثانوية العامة

الأحمد: الرئيس أوعز بصرف 60 إلى 70% من الرواتب.. والتنسيق الأمني قد ينتهي

الأحمد: الرئيس أوعز بصرف 60 إلى 70% من الرواتب.. والتنسيق الأمني قد ينتهي
رام الله - دنيا الوطن
أكد عزام الأحمد، عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، والمركزية لحركة (فتح)، أن الرئيس محمود عباس، أوعز بصرف من 60 إلى 70% من الرواتب الشهر المقبل، بسبب قدوم شهر رمضان، معرباً عن أمله بأن تتمكن القيادة من الحصول على شبكة أمان مالية من الدول العربية.

وأوضح الأحمد، خلال لقاء عبر شاشة (تلفزيون فلسطين)، أنه إذا أقدمت إسرائيل على تنفيذ ما تُهدد به، خاصة ما يتعلق بضم أجزاء واسعة من الضفة، فسيتم قطع كل العلاقات معها، وسيتم تنفيذ كل قرارات المجلس الوطني بالتفصيل، منوهاً في الوقت ذاته إلى أنه قد تنتهي كافة أشكال التنسيق الأمني.

وفي سياق آخر، أشار الأحمد إلى أنه سيكون هناك جولة واسعة للرئيس عباس في الفترة المقبلة، بدايتها وأهمها الزيارة الحالية له في جمهورية مصر العربية.

وحول زيارة وفد حركة فتح الأخيرة إلى القاهرة، أكد الأحمد أن ذهابه كان بطلب من القيادة الفلسطينية، وليس بدعوة من جمهورية مصر، لافتاً إلى أن الوفد أبلغ المسؤولين بقلقه من التفاهمات التي يجري الحديث عنها.

وقال الأحمد: "لن نقبل بذرة تراب واحدة في سيناء؛ لتكون امتداداً أو دويلة غزة، بديلاً عن الدولة الفلسطينية، ولن نقبل حتى الاستثمارات في سيناء".

وفي السياق، أوضح الأحمد، أن القيادة مع التهدئة ومسيرات العودة، وكافة أشكال المقاومة، وأنها ضد استخدام السلاح والعنف وإراقة الدماء، معتبراً أن العدد الأكبر من شهداء المسيرات، هم من أبناء حركة فتح.

وحول المصالحة الفلسطينية، أشار عضو اللجنتين التنفيذية والمركزية، إلى أنه لن يعقد أي اجتماع للأمناء العامين للفصائل أو إجراء أي لقاء مع حركة حماس أو الجهاد قبل إنهاء الانقسام.

وبين، أن موقف القيادة من المصالحة لا جديد فيه، منوهاً إلى أنه لا حاجة لمبادرات جديدة، وأنه يجب تنفيذ ما تم الاتفاق عليه، وخاصة اتفاق 2017.

التعليقات