عاجل

  • آلاف المواطنين يؤدون صلوات المغرب والعشاء وقيام الليل برحاب "الأقصى"

  • حالة الطقس: انخفاض طفيف آخر على درجات الحرارة لتصبح حول معدلها السنوي

المطران حنا: صفقة القرن ليست موجودة إلا بعقول من يخططون لها

المطران حنا: صفقة القرن ليست موجودة إلا بعقول من يخططون لها
المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس
رام الله - دنيا الوطن
قال المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، إن مدينة القدس تتعرض لمؤامرة غير مسبوقة في تاريخها كما أن المشاريع الاستيطانية تلتهم المدينة المقدسة، وهدفها الاساسي هو تغيير ملامح البلدة القديمة وتهميش واضعاف الحضور الفلسطيني الاسلامي المسيحي.

جاء ذلك، خلال استقبال المطران حنا، لوفد من أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين في فلسطين، حيث رافقهم في جولة داخل البلدة القديمة من القدس، ووضعهم في صورة ما تتعرض له المدينة المقدسة من استهداف يطال ابناء الشعب الفلسطيني، كما انه يطال المقدسات والأوقاف والعقارات الإسلامية والمسيحية .

وقال المطران: "نتابع بقلق شديد ما يحدث في باحات المسجد الاقصى حيث بات المستوطنون المتطرفون يدخلون متى يشاؤون ويجولون ويصولون بطريقة استفزازية لا يمكن قبولها على الاطلاق، نشعر بالقلق على ما يُبيت وما يخطط للمسجد الاقصى من تقسيم زماني ومكاني واولئك الذين يخططون للاستيلاء على الاقصى انما هم ذاتهم الذي يستولون على اوقافنا وعقاراتنا المسيحية التي تسرق منا في وضح النهار وبأساليب ملتوية وغير قانونية وغير شرعية وعبر عملاء ومرتزقة وادوات اوجدهم الاحتلال خدمة لمشاريعه واجنداته في المدينة المقدسة".

وأضاف مُخاطبًا الحضور: "نتمنى منكم أن تعاينوا حقيقة ما يحدث في القدس والقدس تتعرض لمجزر حضارية تاريخية غير مسبوقة كما ونتمنى ان تنقلوا لبلدانكم الصورة الحقيقية لما يحدث في مدينتنا المقدسة بشكل خاص وفي هذه الارض المباركة بشكل عام".

وتابع المطران حنا: "ما نود ان نقوله لكم بأننا مدركون لجسامة الاخطار المحيطة بنا والمشاريع المشبوهة التي تستهدفنا والتي يقودها القابع في البيت الابيض وحلفائه الساعين لتمرير صفقة القرن هذه الصفقة التي لن تمر ولن يقبل الفلسطينيون بأن تمر حتى وان توافق معها الكثيرون ومولها البعض الاخر".

وأكد أنه ليس من صلاحيات ترامب ان يقرر شطب الحقوق، وان يحوّل الفلسطينيين، إلى ضيوف في مدينتهم المقدسة، كما أنه ليس من صلاحياته ان يعلن ان القدس عاصمة لاسرائيل وان يعمل من اجل اضعاف وتهميش الحضور الفلسطيني في القدس.

وأوضح قائلًا: "ان قرار ترامب حول القدس لن يزيدنا كفلسطينيين الا صمودا وثباتا وتمسكا بانتماءنا لهذه المدينة المقدسة ولهذه الارض المباركة كما ونود ان نقول لترامب ولكل من يقفون الى جانبه في صفقة القرن بأن هذه الصفقة المشؤومة ليست موجودة الا في عقولكم وعلى اوراقكم اما على الارض فلا وجود لها فهنالك شعب فلسطيني موجود ولا يحق لاي جهة غاشمة في هذا العالم ان تشطب وجودنا وان تلغي حقوقنا وان تسرق القدس من ابنائها".

وأضاف: "لن تمر صفقة القرن لانها هادفة الى تصفية القضية الفلسطينية ولن تتمكن اية قوة غاشمة في هذا العالم من تصفية هذه القضية لانها قضية شعب يعشق الحياة والحرية والكرامة والتي في سبيلها قدم وما زال يقدم التضحيات الجسام".

وختم المطران حنا، حديثه قائلًا: "نطالبكم ونطالب بلدانكم برفض الموقف الامريكي المعادي لشعبنا الفلسطيني ورفض الاجراءات الاحتلالية على الارض والوقوف الى جانب شعبنا الفلسطيني الذي لن يتخلى عن حقوقه كما انه لن يتخلى عن انتماءه للقدس باعتبارها عاصمة روحية ووطنية لشعبنا وحاضنة لاهم مقدساتنا الاسلامية والمسيحية.. كما اننا نرفض قرار ترامب حول الجولان والذي سيبقى عربيا سوريا رغما عن كل الاجراءات الاحتلالية والقرار الامريكي الجائر".

التعليقات