عاجل

  • حالة الطقس: انخفاض طفيف آخر على درجات الحرارة لتصبح حول معدلها السنوي

كانون تتعاون مع نفهم لإطلاَق دورة التصوير الفوتوغرافي وصناعة الأفلام عبر الإنترنت

كانون تتعاون مع نفهم لإطلاَق دورة التصوير الفوتوغرافي وصناعة الأفلام عبر الإنترنت
رام الله - دنيا الوطن
عقدت «كانون» شراكة مع «نفهم» -منصة تعليمية مجانية عبر الإنترنت- لإنشاء دورة إبداعية للتصوير الفوتوغرافي، وصناعة الأفلام تحت مُسمى «حكاية صورة»، سَتُقدِم الدورة - برعاية كانون ـ تدريبًا عمليًا على التصوير الفوتوغرافي وصناعة الأفلام لِطلاب «نفهم» في مصر -الذين تتراوح أعمارهم من 11 إلى 18 عامًا- وذلك من خلال سلسلة من مقاطع الفيديو التعليمية.

تتراوح مقاطع فيديوهات نفهم من 5 إلى 20 دقيقة، ويتم مُراجعتها بواسطة المتخصصيين والخبراء. يتم شرح مقاطع الفيديو عَبْرَ مفاهيم غالبا ما تُستَخدم في الفصل؛ وذلك مِن خلال مجموعة من الطرق والأساليب البسيطة؛ مِمّا يجعل الأمر سهل الفهم والتطبيق للِطُلاب. بالإضافة إلى تصنيف هذه المقاطع حسب: الصف والمادة والجدول الدراسي، مِمّا يُسَهِل انتقال الطلاب بين الدروس، وإمكانية اختيار الدرس ومراجعته على الفور.

كما صَرَحَت «مي يوسف» ـ مديرة خدمات الاتصالات والتسويق لدى «كانون» في الشرق الأوسط ووسط وشمال أفريقيا ـ قائلةً: «إن شراكتنا مع «نفهم» تُعَد فرصة رائعة لدعم الشباب، ومُساعدَتهُم على اكتشاف واكتساب أحدث المهارات في فن التصوير الفوتوغرافي وصناعة الأفلام. كما أن مصر تمتلك ثقافة ومستوى عالي في صناعة الأفلام التصويرية. إن أهدافنا في هذه الحملة  تتمثل في تزويد الجيل القادم من المواهب الإبداعية بِطُرق تدريبية جديدة؛  تُسَاعِدهم على فهم أحدث الابتكارات والتقنيات. وأخيرًا ستوفر الحملة فرص نمو إضافية للشباب؛ مِمّا يُدِعم في النهاية التَطَوُر الأكبر للصناعة».  

سَيَتِم تقديم دورة «حكاية صورة» بواسطة المصوران المصريان: «حسام عاطف» الشهير بأنتيكا و«محمد خيري», عضو في نادي التصوير الفوتوغرافي المصري. كما تهدف هذه الدورة ـ التي تتكون من 4 موضوعات ـ إلى مُساعدة الطُلاب على بدء خطواتهم الأولى نحو تطوير مهارات التصوير؛ وذلك من خلال عدد من: المحاضرات التعليمية، الاختبارات الإلكترونية، والمشاريع العملية. بالإضافة إلى أن تَوَفُر المعرفة الصحيحة، والتدريب، والموهبة اللازمة يُمَكِن الطلاب مِن بدء مسيرتهم المهنية في هذه الصناعة.

جدير بالذِكر أن الشراكة التي بدأت في 14 مارس  2019, ستضُم مسابقة يحصُل فيها أول 15 طالبًا ـ مِمَّن حققوا أعلى الدرجات ـ على فرصة للفوز بـ "Selphy printer "، كما سيفوز أفضل 3 مشاركين بكاميرا "EOS M50".

وأضاف «مصطفى فرحات», الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لنفهم: «تلتزم نفهم بدفع إمكانات الشباب العربي من خلال تطوير طرق تعليمهم بدأ من دراستهم المدرسية وحتى المهارات الحياتية المؤهلة لسوق العمل، وتأتي شراكتنا مع شركة عالمية رائدة مثل: «كانون» لتأكيد التزامنا تجاه الشباب والطُلاب العرب المهتمين بمجال التصوير الفوتوجرفي، هذه هي شراكتنا الثانية مع «كانون»؛ ففي العام الماضي تَعاونا في برنامج تنافسي ناجح، وهذا العام نُقدم دورة «حكاية صورة» على منصة "نفهم» والتي ستُتيح لمصوري الغد الظهور والتعبير عن أنفسهم، وأحلامهم، واهتماماتهم، بل ودعمهم ليخطوا خطواتهم الأولى تجاه احتراف التصوير الفوتوجرافي واستشراف مستقبلهم.

تُعد الشراكة مع «نفهم» جزء من برنامج الشباب "YPP" الذي أطلقته «كانون»، والذي يسعى إلى المساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة؛ عن طريق إعطاء الشباب صوتًا يُسَخِرون مِن خلاله قوة السرد القصصي المرئي في إحداث تغيير إيجابي.

يستخدم البرنامج أهداف التنمية المستدامة كإطار يُمَكِن الشباب من التحدث عن القضايا العالمية التي تؤثر على مستقبلهم. بالإضافة إلى محاولة توفير التدريب والأدوات المناسبة؛ والتي من خلالها يُمكن إخراج قصص المشاركين إلى النور. كما تُقَدِم «كانون أوروبا» ـ التي تَضُم مناطق أوروبا، والشرق الأوسط، وأفريقيا ـ ورش عمل في مجال «السرد القصصي» للشباب في 23 دولة حتى الآن، بالإضافة إلى تنظيم فعاليات وصلت إلى أكثر من 3000 طالب.

من خلال فلسفة شركة «كانون» المُتَمَثِلة في "Kyosei" والتي تُعني «العيش والعمل من أجل الصالح العام»، تُواصِل «كانون» تَقدُمها وازدهارها من خلال عقد مُبادرات جديدة، وتعزيز أنشطة المسؤولية الاجتماعية للشركات. تُعتبر منصة "YPP" دليل على التغيير الشامل الذي تتبناه شركة «كانون» في المنطقة بأكملِها