مباشر | مراسم توقيع الاعلان الدستوري بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري في السودان

الصالح: جئنا لتلمس احتياجات المواطنين وسنعمل على تعزيز صمودهم بالبلدة القديمة

الصالح: جئنا لتلمس احتياجات المواطنين وسنعمل على تعزيز صمودهم بالبلدة القديمة
رام الله - دنيا الوطن
قال وزير الحكم المحلي المهندس مجدي الصالح: " إن شعار الحكومة الفلسطينية تعزيز صمود المواطنين، ومقاومة المد الاستيطاني السرطاني، ونحن جئنا هنا الى الخليل وبدأنا جولاتنا الميدانية منها تأكيدا منا على أهمية هذه المحافظة ودورها الكبير في التصدي للاحتلال وسياساته الاستيطانية التوسعية".

وأضاف الصالح: " لمحافظة الخليل أولوية خاصة نظراً لأهميتها السياسية ومكانتها الاقتصادية فهي تشكل ركيزة اساسية من ركائز الاقتصاد الوطني، وسنعمل وفق قدراتنا وبكل ما اوتينا من طاقات وموارد من أجل تذليل العقبات وتنفيذ مشاريع تنموية تطويرية، وسيكون المعيار الأساسي هو التوزيع العادل للمشاريع".

جاء ذلك خلال زيارة ميدانية لمحافظة الخليل اليوم الخميس، التقى خلالها المحافظ اللواء جبرين البكري، ورؤساء وأعضاء الهيئات المحلية في المحافظة، والبلدية، كما تفقد البلدة القديمة في الخليل، وأدى صلاة الظهر في الحرم الإبراهيمي الشريف بالرغم من محاولة قوات الاحتلال منعه من الدخول بحجة أن الزيارة لم يتم التنسيق لها.

وفي مستهل اللقاء الذي عقد في دار المحافظة مع رؤساء وأعضاء الهيئات المحلية بحضور المحافظ، ووكيل الوزارة محمد حسن جبارين، نقل الصالح تحيات القيادة الفلسطينية، ودولة رئيس الوزراء للحضور، مشددا على أهمية استمرار العلاقات التشاركية والتعاونية والتكاملية بين الوزارة والمحافظة والبلديات والمجالس القروية.

وأشار الصالح إلى أن الوزارة لن تتدخر أي جهد في سبيل توفير وحشد الدعم المالي اللازم لتنفيذ المشاريع، وستتواصل مع كافة الجهات والدول المانحة من أجل استمرار تقديم الدعم المالي وتوسيع مجالات الدعم.

وعبر الصالح عن اعتزازه وفخره بقدرات الهيئات المحلية وقياداتها، ودورهم الكبير في العمل على متابعة احتياجات المواطنين وتلبية احتياجاتهم، والحفاظ على الممتلكات العامة، والسعي الدؤوب نحو التطور والتقدم، وفق الأنظمة والقوانين المعمول بها، وفي ظل الشرعية الفلسطينية.

وجدد الصالح تأكيده بأن الحكومة الفلسطينية ستعمل بالميدان وستكون حاضرة في كل الساحات وسنصل لكل المواطنين في كافة مناطق تواجدهم في كل مدينة وبلدة وخربة ومضرب بدو، دعما لهم وتعزيزا لصمودهم في أراضيهم.

واستمع الصالح لاحتياجات البلديات والمجالس القروية وأبرز التحديات التي تواجه مجالس الهيئات المحلية، والمشاريع الملحة للتنفيذ خاصة مشاريع البنية التحتية، وقضايا المخططات الهيكلية والكهرباء والمياه والصرف الصحي وغيرها، كما شكر رئيس بلدية الخليل تيسير ابو اسنينة باسمه واسم رؤساء الهيئات المحلية في المحافظة، الوزير الصالح لزيارته المحافظة والالتقاء بهم خلال اولى جولاته الميدانية للمحافظات، مشيراً إلى أن الهيئات المحلية ستقف إلى جانب القيادة الفلسطينية والحكومة وستدعمها.

وترجم الصالح ما تحدث به خلال اللقاء من خلال تفقده للبلدة القديمة في الخليل، حيث زار مقر لجنة إعمار الخليل واطلع على أبرز انجازاتها، والتقى مع المواطنين واصحاب المحلات واستمع منهم لأبرز احتياجاتهم، حيث لاقت الزيارة ترحيب كبير من المواطنين.

وفي سياق متصل، افتتح الصالح والمحافظ البكري مشروع شارع في قرية بيرين، بتمويل من الوزارة، حيث أكد الصالح أن هذا الافتتاح يأتي ترجمة لتوجيهات سيادة الرئيس للحكومة بضرورة العمل على تعزيز صمود المواطنين وتثبيتهم في الأراضي المسماة "ج"، والمناطق الأقل حظا، وأن هذا المشروع لم ولن يكون الاخير في مثل هذه المناطق.

واختتم الصالح زيارته للمحافظة بالالتقاء برئيس وأعضاء لجنة نقابة المهندسين فرع الخليل ولفيف من المهندسين والمهندسات في مقر النقابة، وذلك لمناقشة عدد من القضايا والمواضيع التي تتعلق بالمهندسين.


التعليقات