موديز تستحوذ على حصة الأغلبية في شركة فيجيو إيريس العالمية

موديز تستحوذ على حصة الأغلبية في شركة فيجيو إيريس العالمية
رام الله - دنيا الوطن
أعلنت اليوم شركة "موديز" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE:MCO) عن الاستحواذ على حصة الأغلبية في شركة "فيجيو إيريس" العالمية الرائدة في مجال الأبحاث والبيانات والتقييمات البيئية والاجتماعية والحوكمة (إي إس جي). وتُسهم عملية الاستحواذ هذه في تحقيق أهداف "موديز" المتمثّلة في تعزيز المعايير العالمية في المجالات البيئية والاجتماعية والحوكمة لاستخدامها من قبل المشاركين في السوق.

وتُوفّر "فيجيو إيريس" أدوات متخصصة في مجال الأبحاث وصنع القرارات للوصول إلى استثمارات مستدامة وأخلاقية من خلال منتجات وقدرات قائمة على التقييمات البيئية والاجتماعية والحوكمة وقواعد بيانات موسّعة في المجالات البيئية والاجتماعية والحوكمة.

وستواصل "فيجيو إيريس" العمل من مقرها الرئيسي في باريس تحت علامتها التجارية القائمة، وستكون إحدى الشركات التابعة لـ"موديز إنفسترز سيرفيس".

وتأتي عملية الاستحواذ انطلاقاً من إدراك أنّ الاعتبارات البيئية والاجتماعية والحوكمة تعتبر وثيقة الصلة بشكل متزايد بالنسبة للمُصدِرين والمستثمرين والأطراف المقابلة وغيرها في حين تسعى أسواق رأس المال وغيرها من أصحاب المصلحة إلى معايير واضحة وموضوعية لفهم وقياس هذه العوامل.

وقالت ميريام دوراند، الرئيس العالمي لشؤون لتقييمات لدى "موديز إنفسترز سيرفيس": "لطالما كانت ’فيجيو إيريس‘ سبّاقةً في تقديم قدرٍ أكبر من الشفافية والوعي بالقضايا في المجالات البيئية والاجتماعية والحوكمة بالإضافة إلى قضايا الاستدامة للمشاركين في السوق وتواصل الابتكار والتوسّع في ظلّ نمو الطلب على هذه المعلومات. وسيساهم استحواذ ’موديز‘ على حصة الأغلبية في ’فيجيو إيريس‘ في تعزيز تطوير تقييمات مخاطر رائدة في المجالات البيئية والاجتماعية والحوكمة، ما يُتيح للسوق الاستفادة من المعايير العالمية في تقييم الاعتبارات البيئية والاجتماعية والحوكمة في إطار قراراتهم الاستثمارية".

وقالت نيكول نوتات، رئيس شركة "فيجيو إيريس" في هذا السياق: "تُسهم عملية الاستحواذ هذه في زيادة أهمية التقييمات البيئية والاجتماعية والحوكمة لدى المشاركين في السوق. ونتطلّع إلى العمل مع ’موديز‘ لتوفير إمكانية الوصول إلى مجموعة واسعة من التقييمات والأبحاث والبيانات الشاملة ذات الصلة بالاستدامة للعملاء".

وتُسهم عملية الاستحواذ هذه في تعزيز التزام "موديز" في تحسين الشفافية وإيجاد المعايير في المجالات البيئية والاجتماعية والحوكمة. 

ويجد بالذكر أنّه لم يتمّ الإفصاح عن شروط الصفقة وأنّه لن يكون لها أثرٌ مادي على النتائج المالية لشركة "موديز".