هيئة الأسرى والصليب والأحمر يتباحاثان في أهمية اتمام الزيارة الثانية للمعتقلين

رام الله - دنيا الوطن
تباحث رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري ابو بكر اليوم الثلاثاء، مع نائب رئيس بعثة الصليب الأحمر الدولي في الضفة الغربية Olivier chassot، على أهمية إنجاز واتمام الزيارة الثانية للمعتقلين الفلسطينيين القابعين في سجون
الاحتلال الإسرائيلية في أقرب وقت.

وأضاف أبو بكر خلال لقائه وفد الصليب الأحمر بمقر الهيئة برام الله، أن الجهود المشتركة ما بين طواقم الهيئة وبالتنسيق مع الصليب الأحمر يجب أن تتواصل لإتمام الزيارة الثانية، قبل أن يتخذ الأسرى إجراءات تصعيدية ضد عدم إتمامها.

كما شدد ابو بكر على أهمية دور الصليب الأحمر الدولي في زيارة الأسرى في سجون الإحتلال والإطلاع على ظروفهم الإعتقالية والإنسانية بشكل دوري منذ عشرات السنين، داعيا الى ضرورة إستمرار التعاون المستقبلي ما بين الهيئة وطواقم
الصليب الأحمر الدولي.

من جانبه أكدOlivier chassot ، على أن مؤسسة الصليب الأحمر الدولية تعمل دائما للقيام بواجباتها تجاه الأسرى والمعتقلين وفقا لإطار عملها المسوح به في الأراضي المحتلة وضمن المعايير الدولية المقررة.

وقال" نسعى بالشراكة معكم وبالتعاون المتواصل لاتمام الزيارة الثانية للأسرى كوننا نعلم مدى اهميتها للأسير وعائلته على الصعيد الانساني، واننا على استعداد دائم للتعاون مع الهيئة وطواقمها وهيئة الشؤون المدنية بوضوح وشفافية للقيام بواجباتنا تجاه الاسرى على اكمل وجه".

كما تباحث الطرفان في الأوضاع الإعتقالية والظروف التي يحتجز فيها الأسرى المرضى في ما يسمى "مشفى الرملة"، وكذلك الظروف الصعبة التي يحتجز فيه الأسرى الاطفال والأسيرة المريضة إسراء جعابيص.

وحضر اللقاء، كل من سهى مصلح مدير الصليب الأحمر الدولي في رام الله والبيرة والمشرف على زيارات الأسرى لدى الصليب كلوديا ميت، ومن الهيئة مدير العلاقات الدولية أكرم العيسة ومدير الاعلام ثائر شريتح.

التعليقات