التجمع الفلسطيني للوطن والشتات يشارك بالوقفة التضامنية مع الأسرى

رام الله - دنيا الوطن
أشاد محمود الزق أمين سر هيئة العمل الوطني والهيئة الإستشارية العليا للتجمع الفلسطيني للوطن والشتات بنضال الأسرى الذين يخوضون إضرابا عن الطعام لليوم الثامن بهدف كسر إجراءات الإحتلال التعسفية الوحشية بحقهم و إن معركة الكرامة تشكل مفصلا مهما في سجل الحركة الوطنية الأسيرة مؤكدا بأن شعبنا الفلسطيني يقف مع نضالات الحركة الأسيرة مع فرسان الوطن في نضالهم .

دعا الأمين العام للتجمع الفلسطيني للوطن و الشتات أ. محمد شريم لإحياء يوم الأسير الفلسطيني والذي يصادف 17/4 هذا العام بأوسع أشكال التفاعل الشعبي والتأكيد على رفض ما تسمى صفقة القرن و تعزيز صمود شعبنا في تقرير مصيره والإستقلال الوطني في دولة كاملة السيادة و عاصمتها القدس الشريف وتعزيز صمودأسرانا البواسل في سجون الإحتلال والإستمرار بفاعليات التضامن مع الأسرى الذين يتعرضون لسياسات وحشية و قمعية هدفها كسر إرادتهم و إن الوقفة تعطيهم دفعة كبيرة من الصمود و مواجهة غطرسة المحتل .

ومن جانب آخر قال حامد لبد رئيس لجنة العلاقات العامة للتجمع نطالب الجميع بدعم و إنقاذ الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الإحتلال وتشكيل ضغط على الإحتلال في المحافل الدولية و توفير حماية لهم و وقف العدوان الممارس ضدهم من قبل المحتل وإنهاء معاناة هؤلاء الذين دفعوا ضريبة الإنتماء
لوطنهم .

وقالت رحاب كنعان رئيس لجنة المرأة في قطاع غزة نحيي صمود أسرانا هم أسرى حرب و مقاتلي الحرية و إننا لن نتركهم لوحدهم في معركتهم و إن شعبهم يقف معهم وخلفهم لأنهم أصحاب قضية عادلة و اليوم نتضامن مع أسرانا و عائلاتهم و ذويهم في سجون الإحتلال و ضرورة الضغط الشعبي و الرسمي نحو الإفراج عن جميع الأسرى في مقدمتهم الأسيرات و المرضى .

وطالب شريم تطبيق إتفاقية جنيف الثالثة و الرابعة على الأسرى والتعامل معهم كأسرى حرب حيث يتعرضوا لإهمال طبي و سياسة عزل الإنفرادي .

وأكد على أهمية الوحدة الوطنية و إن قضية الأسرى توحد شعبنا الفلسطيني وإن شعبنا سيسقط كل المؤامرات .

التعليقات