شركة ستراتولونش تكمل أول رحلة جوية تاريخية لطائرتها الجديدة

رام الله - دنيا الوطن
 أكملت شركة ستراتولونش سيستمز كوربوريشن Stratolaunch Systems Corporation، الشركة التي أسسها بول جي ألين، بنجاح اليوم أول رحلة جوية لأكبر طائرة في العالم مصنوعة بالكامل من المواد المركبة، وهي طائرة ستراتولونش. وإذ تتميز بتصميم الهيكل المزدوج وأجنحة يزيد طول كل منها عن ملعب كرة قدم أميركية، انطلقت ستراتولونش في الساعة 06:58 صباحا من ميناء الطيران والفضاء في صحراء موهافي. وإذ حققت سرعة قصوى بلغت 189 ميلا في الساعة، حلقت الطائرة لمدة ساعتين ونصف فوق صحراء موهافي على ارتفاعات وصلت إلى 17,000 قدم. وكجزء من الرحلة الجوية الأولى للطائرة، قيم طياروها أداء الطائرة وميزات المعالجة فيها قبل أن يهبطوا بالطائرة ثانية في ميناء الطيران والفضاء بموهافي.

وقال جان فلويد، الرئيس التنفيذي لشركة ستراتولونتش: "يا لها من رحلة أولى رائعة. تعزز رحلة اليوم من مهمتنا لتوفير بديل مرن للأنظمة التي يتم إطلاقها من الأرض. نحن فخورون للغاية بفريق ستراتولونش  وطاقم الطيران اليوم وشركائنا في نورثروب غرومان للمواد المركبة الكبيرة وميناء موهافي للطيران والفضاء."

أجرى فريق الاختبار تمارين الاختبار القياسية للطائرات. النتائج الأولية من نقاط الاختبار اليوم تشمل:
•  قام الطيارون بمجموعة متنوعة من مناورات التحكم في الطيران لمعايرة السرعة واختبار أنظمة التحكم في الطيران، بما في ذلك مضاعفات اللف، ومناورات التدحرج، وعمليات الدفع والسحب، والانزلاقات الجانبية الثابتة.