مباشر | رام الله: الجماهير الفلسطينية والرئيس عباس يتابعون مباراة المنتخب الجزائري

منظمة إسرائيلية تكشف تفاصيل إعدام المستوطنين للشهيد محمد عبد الفتاح

منظمة إسرائيلية تكشف تفاصيل إعدام المستوطنين للشهيد محمد عبد الفتاح
صورة توضيحية
رام الله - دنيا الوطن
أكدت منظمة (بتسليم) الإسرائيلية لحقوق الإنسان، أن التحقيقات حول استشهاد الشاب محمد عبد الفتاح من بلدة خربة قيس بمحافظة سلفيت، أثبتت أن الشهيد، أُعدم برصاص مستوطنيْن قرب مفترق بيتا بمحافظة نابلس في الثالث من الشهر الجاري.

وقال كريم جبران، المتحدث باسم (بتسيلم) بالعربية، لإذاعة (صوت فلسطين)، الاثنين، إن المستوطن أطلق النار على عبد الفتاح وأصابه، ثم كرر إطلاق النار عليه مرةً ثانية بمشاركة مستوطن آخر، دون أي مبرّر، لافتاً إلى أن جيش الاحتلال، حذف شريط فيديو يُوثق جريمة القتل.

وأضاف جبران، أن الشهيد عبد الفتاح، أصيب برصاص المستوطن الأول، وجلس على الأرض إلى أن حضر المستوطن برفقة مستوطن آخر، وأمطروه بالرصاص الذي أصابه بجروح خطيرة نُقل على إثرها للمستشفى إلا أنه فارق الحياة بعد لحظات.

وأشار جبران، إلى أن إحدى الرصاصات التي أطلقها المستوطنان أصابت شاباً آخر يعمل في محل قريب من مفترق بيتا، تم نقله للعلاج في مستشفى رفيديا بمدينة نابلس.

وأكد جبران، أن ما قام به المستوطنان، وجيش الاحتلال فاشيّة وجريمة متكاملة الأركان، ومؤشراً خطيراً على دعم المستوى السياسي والعسكري لجرائم المستوطنين، وجيش الاحتلال، مطالباً بمحاسبة المستوطنين، مطلقي النيران، وجنود الاحتلال المشاركين في هذه الجريمة.

التعليقات