مباشر | انواع غريبة من طيور الحمام في معرض لهواة تربية الحمام في غزة

"صدف خادم" أول ملاكمة إيرانية تفوز في مباراة رسمية

"صدف خادم" أول ملاكمة إيرانية تفوز في مباراة رسمية
الإيرانية صدف خادم
أصبحت الإيرانية صدف خادم أول ملاكمة إيرانية تفوز بمباراة رسمية للسيدات بعدما فازت على الفرنسية آن شوفان في نزال جمعهما في فرنسا.

وارتدت صدف زيا بألوان العلم الإيراني خلال النزال، بحسب"بي بي سي"، فشاركت في هذه المباراة بمباركة المسؤولين الرياضيين الإيرانيين الذين اشترطوا أن تكون المباراة خارج البلاد.

ويتوقع أن تستقبل الملاكمة صدف خادم استقبال الأبطال لدى عودتها إلى إيران الأسبوع المقبل.

وأقيم النزال في غرب فرنسا السبت، وكانت خادم التقت بمهيار مونشييور (24 عاما) الملاكم الفرنسي - الإيراني ، بطل العالم السابق في الوزن الخفيف قبيل المباراة.

وقال مونشيبور " في عام 2017، ذهبت إلى إيران لحضور حفل ترويجي، وانتهي بي الأمر بتنظيم دورة تدريبية عامة على التلال المطلة على طهران، شارك فيها 35 شخصاً من ضمنهم ست سيدات".

وأردف " اتصلت بي صدف خادم عبر وسائل الاتصال الاجتماعي، وطلبت مني أن أساعدها لتصبح ملاكمة، إلا أنني أخبرتها بأن ذلك غير ممكن، ثم بعد شهرين، سمح الاتحاد الإيراني للملاكمة للسيدات بالمشاركة في هذه الرياضة، فطلبنا منهم تنظيم نزال".

وتابع بالقول " لم يكن ذلك ممكناً في إيران، لأنهم أرادوا مدرباً وحكماً نسائياً، لذا وبمساعدة وزارة الرياضية استطعنا استضافة النزال في فرنسا".

وأشار مونشيبور إلى أنه سيعود معها إلى إيران الأسبوع المقبل.

بداية المشواربدأت صدف خادم التدريب على الملاكمة منذ أربع سنوات في غرف اللياقة البدنية الخاصة لأن أندية الملاكمة العامة مخصصة للرجال.

وقالت خادم "إنه سمح للنساء في إيران بحضور مباراة كرة قدم للرجال لأول مرة في تشرين الثاني / أكتوبر الماضي"، مضيفة أن "المصارعة ورفع الأثقال في إيران أسهل احترافهما من قبل النساء في إيران، لأنها جزء من ثقافتنا".

وأشارت "تدربت للمرة الأولى مع الرجال، إلا أنني انفجرت بالبكاء بعد نهاية التدريب".

وتابعت بالقول" شعر والداي بالقلق علي عندما بدأت بممارسة رياضة الملاكمة، إلى أنهما شجعاني بعدما علما بشغفي لهذه الرياضة".

وأشارت "آمل أن يمهد لي هذا النزال فرصة لأحفر اسمي في تاريخ الملاكمة الإيرانية للسيدات".

وقالت منافستها ، الملاكمة الفرنسية آن شوفان ، إنها كانت "سعيدة لأن تكون جزءاً من معركة للمساعدة في قضية المرأة".

وختمت بالقول "الفضل يعود لمهيار الذي جعل هذا النزال ممكناً"، مضيفة "في بلدي، الكثيرات من السيدات يمارسن رياضة الملاكمة وهذا النزال أهديه لهن".

التعليقات