الاتحاد الوطني يرحب بتشكيل الحكومة 18

رام الله - دنيا الوطن
رحب الاتحاد الوطني الفلسطيني في اوروبا بتشكيل الحكومة الفلسطينية 18، مؤكدا أن شرعيتها التي تسمتدها من منظمة التحرير الفلسطينية والاخ الرئيس محمود عباس،وستكون قادرة على مواجهة التحدياتوالنهوض بالواقع المعيشي الصعب، وتوفير امكانيات الصمود، وخصوصا للعاصمة القدس .

واضاف الاتحاد إن هذه الحكومة تلقى دعم غالبية فصائل منظمة التحرير، والمجتمع المدني الفلسطيني، لأن برنامجها تعزيز صمود المواطنين ومواجهة اجراءات الاحتلال الساعية لتهويد القدس، وتوسيع الاستيطان في الضفة الغربية، وتنفيذ قرارت المجلسين المركزي والوطني الفلسطيني .

ودعا الاتحاد الكل الفلسطيني في هذه الظروف والتحديات الصعبة الى مساعدة الحكومة وتحمل المسؤولية إلى جانبها وندعمها، وتصويب عملها إن أخطأت .

مثمنا دور الفصائل الفلسطينية التي قبلت بالمشاركة بالحكومة لتكون جزءا من تحمل المسؤولية الوطنية ، وعدم التهرب من ذلك الاستحقاق الذي بحاجة لتكاتف وطني لتنفيذ برنامج الحكومة.