يطلب من زميله بتر أحد أعضائه لجمع الأموال من المشاهدات.. ماحدث لاحقاً مًفاجئ

يطلب من زميله بتر أحد أعضائه لجمع الأموال من المشاهدات.. ماحدث لاحقاً مًفاجئ
تعبيرية
عُثر على مدرس لغة إنجليزية بريطاني، يبلغ من العمر 33 عاما، وهو ينزف بالقرب من منزله في أحد شوارع إسبانيا، بعدما قام رفيقه في السكن بقطع عضوه الذكري.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإنه تم نقل المعلم البريطاني الذي يعمل في إسبانيا، إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم، ولكنه عندما غادره أبلغ المسؤولين أنه لا يريد توجيه أي اتهامات لرفيقه في السكن، وأنه يتنازل عن حقه في الحصول على تعويض، وسافر بعد ذلك إلى بريطانيا.

وأوضحت الصحف المحلية أن المعلم البريطاني عرض على زميله في السكن مبلغ 200 يورو، أي ما يعادل 173 جنيها إسترلينيا، وذلك مقابل أن يقوم بقطع عضوه الذكري، ويقوم بتصوير مقطع فيديو للواقعة ونشره على الإنترنت.

وأخبر المعلم زميله أنه سيقوم بمنحه مبلغا ماليا آخر من الأموال التي سيجمعها من المشاهدات التي سيحققها مقطع الفيديو، ولكن هذه اللقطات تم مسحها من على الإنترنت.

وعثرت الشرطة على العضو الذكري للمعلم في كيس من البلاستيك، داخل الشقة وأعيد ربطه في عملية طارئة في 8 مارس، ومن غير المعروف ما إذا كانت العملية نجحت أم لا.

واعتقلت الشرطة رفيق المعلم في السكن يوم 14 مارس، وسيتم توجيه التهم له بالرغم من أن الضحية قرر التنازل عن حقه، حيث قالت مصادر للمحكمة إنه سيظل مسؤولا جنائيا حتى لو ثبت أنه تصرف بموافقة ضحيته.

التعليقات