عاجل

  • تقديرات عسكرية إسرائيلية: فرص التصعيد مع غزة كبيرة

  • إصابة طفل بكسور إثر تعرضه لاعتداء قوات الاحتلال في الخليل

  • الاحتلال يهدم منزلا قيد الإنشاء جنوب شرق بيت لحم

التربية و"اللجنة الأولمبية" تطلقان الأسبوع الأولمبي المدرسي الخامس

التربية و"اللجنة الأولمبية" تطلقان الأسبوع الأولمبي المدرسي الخامس
رام الله - دنيا الوطن
أطلقت وزارة التربية والتعليم العالي واللجنة الأولمبية الفلسطينية، اليوم، فعاليات الأسبوع الأولمبي الرياضي المدرسي الخامس، وذلك بالتعاون مع المجلس الأعلى للشباب والرياضة، وذلك على أرض ملعب بلدية نابلس.

واستهل هذا الأسبوع بمؤتمر صحفي تحدث فيه؛ وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، وأمين عام اللجنة الأولمبية اللواء عبد المجيد حجة ممثلاً عن رئيس اللجنة اللواء جبريل الرجوب، ووكيل الوزارة رئيس الاتحاد الرياضي المدرسي د. بصري صالح، وممثل محافظ محافظة نابلس تيسير نصر الله، وبالنيابة عن رعاة الأسبوع نائب الرئيس التنفيذي لبنك القدس منتصر الششتري، بحضور رئيس بلدية نابلس عدلي يعيش، وعدد من المديرين العامين في "التربية" وعدد من مديري التربية وممثلي الأجهزة الأمنية والشركاء والشخصيات الرسمية والاعتبارية، وحشد من الأسرة التربوية، وأسرة اللجنة الأولمبية والمجلس الأعلى للشباب والرياضة.

وفي هذا السياق، نقل صيدم تحيات رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية اللواء جبريل الرجوب للمشاركين، واصفاً إياه بالقامة الملهمة والذي كان وما يزال له الأثر الكبير في شحذ الهمم؛ عبر إعادة الروح للاتحاد الرياضي المدرسي والجامعي وأيضاً على صعيد العمل الكشفي وغيرها من الجهود الجبارة، معبراً عن اعتزازه بالشراكة الناجزة بين "التربية" واللجنة الأولمبية وبالتعاون والعمل بروح الفريق مع الاتحادات الرياضية الوطنية، بهدف اكتشاف ورعاية الطاقات والمواهب الرياضية الصاعدة.

وأردف صيدم: "إن هذا العمل هو جزء أصيل من ثقافة وزارة التربية في "شحن" الطلبة بالطاقة الإيجابية"، معرباً عن أمله في الوصول إلى مراكز متقدمة في كل المحافل والمواقع وترجمة هذا الدور إقليمياً وعالمياً عبر المشاركات الرياضية.

وتابع قائلاً: إن المدرسة هي رافعة مهمة في خلق وصناعة الأبطال ونشاطات الشباب، وهذا الأسبوع يجسد منارة تُضاء بشعلة للمرة الخامسة بنجاحات صنعها الأبطال".

وقدّم الوزير شكره وتقديره لجميع الشركاء والقائمين على هذا الجهد النوعي من الاتحاد الرياضي المدرسي واللجنة الأولمبية والمجلس الأعلى للشباب والرياضة، والشركات والمؤسسات الراعية للأسبوع؛ من القطاع الخاص والبنوك، واللجان العاملة والمشرفة والإعلام الرياضي والمعلمين والمعلمات والطلبة.

بدوره، أكد حجة أن الأسبوع الأولمبي المدرسي، هو تتويج لجهد متكامل بين وزارة التربية واللجنة الأولمبية، مشيداً بتميز تنظيم فعاليات هذا الأسبوع بما يعزز الرياضة في فلسطين، ويؤكد على روح العمل المشترك، ناقلاً للجميع تحيات اللواء الرجوب الذي يولي الرياضية بشكل عام والمدرسية بوجه خاص جل اهتمامه.

ولفت إلى أن طواقم اللجنة الأولمبية هم بخدمة الرياضة المدرسية، وأن الأسبوع الأولمبي يأتي وفق الرؤية والآلية التي تضعها وزارة التربية، مشدداً على أهمية المدرسة في تعزيز مواهب الطلبة وتخريج الكفاءات الرياضية، مهنئاً "التربية" لنجاحها في تنظيم هذا الأسبوع للعام الخامس على التوالي.

من جهته؛ تحدث صالح حول ثلاث قضايا مهمة مرتبطه بعمل الاتحاد الرياضي المدرسي، مشيراً إلى أن الاتحاد أصبح جزءاً لا يتجزأ من الحراك الرياضي الفلسطيني الرسمي وهو المغذي الرئيس للأندية للاتحادات الرياضية الوطنية في كافة الألعاب وأن هذا الحراك سيؤدي إلى استنهاض الحاله الرياضية في فلسطين.

وأضاف أن الاتحاد الرياضي المدرسي يقوم بخطوات مهمة على صعيد تعزيز تعزيز الرياضة في فلسطين، وأن حالة استنهاض التجهيزات الرياضية داخل المدارس تتم على أكمل وجه بالشراكة مع الاتحادات والأندية؛ حتى يجد الطفل الفلسطيني كل الإمكانات لرعايته، شاكراً كل من أسهم في إتمام هذه الفعاليات والداعمين والشركاء.

من جانبه، أكد نصر الله أهمية هذه الفعاليات وتميزها، مباركاً جهود وزارة التربية واللجنة الأولمبية في تحقيق التغيير الملوس على صعيد تنشيط الرياضة في فلسطين، مؤكداً أن الشعب الفلسطيني قادر دائماً على التغيير، وأن المحافظة ستواصل حث الخطى من أجل خدمة الرسالة الوطنية ودعم الجهود الرامية إلى إرساء دعائم الدولة الفلسطينية المستقلة.

وأشاد بدور وزارة التربية واللجنة الأولمبية في رعاية المواهب الرياضية المختلفة والاهتمام بمثل هذه النشاطات التي تصقل شخصية الطلبة وتعزز حضورهم في الساحات والميادين المحلية والإقليمية والدولية.

بدوره، أشار الششتري إلى أن رعاية بنك القدس بشكل رئيس لهذا الأسبوع يجسد روح المسؤولية الاجتماعية تجاه التعليم ويعزز القناعة الراسخة بدور الرياضة المدرسية في تنمية الذات وتحفيز الطلبة وزرع الثقة لديهم.

وأعرب عن أمله في أن يشكل هذا الأسبوع فرصة للطلبة لإظهار إبداعاتهم ومواهبهم وتميزهم، مشيداً بالدور الأصيل الذي تقوم به وزارة التربية وقيادتها واللجنة الأولمبية لرعاية وتنظيم مثل هذه النشاطات الهادفة والمتميزة.

وفي نهاية حفل إطلاق فعاليات الأسبوع؛ والذي تولى عرافته مدير عام النشاطات الطلابية صادق الخضور والطالبة من تربية نابلس صمود مقبول، تم تكريم كل الشركاء والمؤسسات الداعمة.

ويتضمن الأسبوع الأولمبي عروضاً وفقرات لفرق رياضية من جميع المديريات بمشاركة عدد كبير من الطلبة من مختلف المديريات، وستقام البطولات خلال الأسبوع على ملاعب تغطي كافة المحافظات الشمالية، وأنه سيكون هناك كشافين من الاتحادات الرياضية طيلة أيام الأسبوع في جميع الملاعب والصالات التي توجد فيها منافسات لرصد المواهب الرياضية من الطلبة لرعايتها وتطويرها.

ويشتمل الأسبوع على عديد البطولات لمختلف الألعاب، ستتنافس عليها جميع مديريات التربية في المحافظات الشمالية، إذ تشمل الأـلعاب: كرة القدم، والطائرة، والريشة الطائرة، والجمباز، والشطرنج، وكرة الطاولة.