عاجل

  • الهندي: الرد على جريمة اغتيال أبو العطا تكفلت بها السرايا وأنجزته وانتهت المسألة

  • الهندي: وقوة الردع "الصهيونية" تآكلت بفعل ضربات المقاومة

  • الهندي: على الاحتلال أن يعلم أن أي عملية اغتيال لن تمر دون دفع

  • الهندي: المقاومة استطاعت أن تشل نصف دولة الاحتلال بشكل كامل

  • الهندي: غزة أثبتت أنها قوية رغم جراحها والظروف القاسية التي تمر بها

جمعية التضامن الخيرية تستمر في حملة الإغاثة الطبية والإنسانية للأسر المحتاجة

جمعية التضامن الخيرية تستمر في حملة الإغاثة الطبية والإنسانية للأسر المحتاجة
رام الله - دنيا الوطن
قدمت جمعية التضامن الخيرية وبالتعاون مع عدد من فاعلي الخير في المحافظة دفعة جديدة من المساعدات الطبية والإنسانية لعدد من الأسر.

وتوجهت الجمعية بتقديم مساعداتها تجاه العائلات المتعففة التي تمر بأوضاع صحية وإنسانية صعبة وتندرج تحت خط الفقر المدقع ، حيث تم العمل على إيجاد الحلول لمشاكلهم من خلال تكاثف وتعاون تم بين الجمعية وفريق من المختصين بالبحث الاجتماعي ودعم من فاعلي خير الذين اهتموا بمشروع العمل الخيري الذي تنفذه الجمعية هادفة من خلاله الوصول لكل منزل مستور يواجه صعوبات الحياة بمفرده .

وانقسمت تلك المساعدات ما بين مساعدات  ترميم  وتأثيث للمنازل وأخرى تدعم المرضى وتوفر لهم الدعم الصحي اللازم ، حيث تم توفير أجرة منزل بقيمة 750 دينار لأسرة أيتام لا معيل لهم بعد وفاة الأب ، وطقم كنب وسريرين وكومودينا  وطاولة لأسرة فقيرة معليها عامل بسيط متعفف لا يستطيع توفير النواقص في المنزل لأطفاله ، كما تم توفير 3 أطقم كنب لثلاثة أسر ظروفهم المادية صعبة.

وتشجيعا منها للاعتماد على النفس وكسب القوت قدمت الجمعية مشروعا تشغيليا لأسرة فقيرة وتواجه صعوبات الحياة ، متعففين رافضين لطرق الأبواب للمساعدة ، فارتأت الجمعية وبدعم من فاعل خير بأن توفر لهم بقاله صغيرة يعتاشون ومنها ويكسبون رزقهم .

واستكمل قسم المساعدات الطبية في الجمعية عمله حيث تم توفير عدد من المستلزمات الطبية لعدد من الأسر كل حسب حالته المرضية ، فتم توفير جهاز تنفس سيباب لسيدة تسكن وحدها وتعاني من فقدان النظر والسمع والتهاب حاد بالرئة ،  وجهازين آخرين للتفس ( جنريتر ) لسيدتين تعانيان من مشاكل في الرئة وصعوبات في التنفس ، كما تم توفير جهاز شفط بلغم لمسن ، وسرير طبي لرب أسرة يعاني من سرطان في الرئة والنخاع الشوكي وكان بحاجة السرير لانتشار التقرحات في جسده ، ورب أسرة آخر يعاني من عدة أمراض ويبقى طريح الفراش قدمت له الجمعية سرير طبي .

كما قدمت الجمعية كرسيين طبيين لمريضين لا يستطيعون التحرك وبحاجة لوسيلة تنقلهم من الفراش والتنقل داخل المنزل ، وأخيرا وليس آخراَ وفرت الجمعية كرسي كهربائي طبي كصدقة جارية من فاعل خير لرب أسرة أصيب بجلطة وبحاجة للتنقل من المنزل للمستشفى بشكل مستمر للعلاج  .

مجددا شكره توجه رئيس الجمعية الدكتور علاء مقبول  وأعضاء الهيئة الإدارية في جمعية التضامن الخيرية بشكرهم وامتنانهم لفاعلي الخير الذين يستمرون بدعمهم تجاه الأسر المعدمة والفقيرة .