ابو العسل: من يتساوق مع صفقة القرن غير مطالب باحياء ذكرى الاسراء

رام الله - دنيا الوطن
اكد جهاد ابو العسل ان من يتساوق مع صفقة القرن ومع المشاريع التصفوية المشبوهة بالمنطقة فانه حتما غير مطالب باحياء ذكرى الاسراء والمعراج. متسائلا ان الصفقة والمشاريع التصفوية يعنى ضياع المقدسات الاسلامية والمسيحية ورمزيتها لدى الامة العربية والاسلامية. 

وذلك خلال كلمته اليوم في احتفال بمناسبة الاسراء والمعراج نظمته جمعية رعاية الايتام والمحتاجين في محافظة اريحا والاغوار  بمركز بيت الاجداد التابع لوزارة التنمية الاجتماعية وسط مدينة اريحا بحضور عكرمة صبري رئيس الهيئة الاسلامية العليا وخطيب المسجد الاقصى, وحرب جبر رئيس الجمعية والرائد بشير الحشاش ومحمد بشارات عن وزارة التنمية الاجتماعية وركاد شجاعية مدير بيت الاجداد.

واضاف ابو العسل ان على علماء الامة الاسلامية ان يعلو الصوت عاليا ضد كل من يتامر على المقدسات الاسلامية  في القدس الشريف مسرى الرسول الاعظم عليه السلام, مجددا موقفق الرئيس محمود عباس الصلب وحامل لواء تحرير المقدسات الاسلامية والمسيحية والدفاع عنها وحمايتها رغم كل الضغوط والتهديدات الدولية وحتى الاقليمية.

وتطرق صبري الى الممارسات الاسرائية ضد القدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية  وضد المقدسيين مشددا ان المفدسين الماربطين في باحات المسجد الاقصى هم الجنود الصامدون امام كل تلك المحاولات, مشيرا ان فتح باب الرحمة بعد اكثر من 16 عاما من الاغلاق منقبل سلطات الاحتلال هو استمرار لهبة الاقصى ولهبة الابواب الالطترونية مشددا ان باب الرحمة سيبقى مفتوحا رغم انف الاحتلال, واوضح د.صبري ان ان كل الافاظ التي وردت في الايات الكريمة وفي احاديث الرسول عليه افضل الصلاة "الاقصى _القدس_بيت المقدس" تعنى فلسطين ففلسطين الاقصى وبيت المقدس والقدس وكذلك دلالة كل كلمة تعني فلسطين.

وتحدث جبر الى المعاني والدروس المستقاة من حادثة الاسراء والمعراج وواجب المسلمين قاطبة نحو تحرير الاقصى من براثن الاحتلال وحمايته ودعم صمود اهلنا المرابطين في المسجد الاقصى مشيرا انه رغم كل المؤامرات هنا وهناك والظروف الاقتصادية الصعبة فان المقدسي والفلسطيني اينما كان متمسك بحقوقه الوطنية وبمفدساته المسيجية والاسلامية.

وثمن شجاعية خطوة الجمعية باقامة احتفال الاسراء والمعراج قي بيت الاجداد واشراك النزلاء بانشطة مجتمعية الى جانب  قيام المدعوين للحقل بزياة بيت الاجداد لهو خطوة جيدة منوة بالخدمات التي يقدمها بيت الاجداد لكبار السن ومن تقطعت بهم السبل.

وجرى على هامش الحفل توزيع الحلوى على الضيوف ونزلاء بيت الاجداد وشاركت فرقة بيت المقدس يتقديم اناشيد دينية من وحي المناسبة.