عاجل

  • إغلاق مراكز الاقتراع في الانتخابات الرئاسية التونسية

اختتام فعاليات الأسبوع التثقيفي الأول حول القضية الفلسطينية بجمهورية التشيك

اختتام فعاليات الأسبوع التثقيفي الأول حول القضية الفلسطينية بجمهورية التشيك
رام الله - دنيا الوطن
اختتمت في العاصمة التشيكية براغ، فعاليات الأسبوع التثقيفي الفلسطيني الأول، الذي أقامته منظمات غير حكومية، وجمعيات تضامنية، ومؤسسات جامعية، بالتعاون مع سفارة دولة فلسطين لدى جمهورية التشيك.

وحضر الحفل المؤرخ الإسرائيلي البريطاني المتضامن مع شعبنا الفلسطيني البروفيسور إيلان بابيه، وأستاذ الاقتصاد السياسي شير هيفر، والمخرج الفلسطيني الأميركي محمد العطار.

وقالت عضو حركة التضامن العالمية  ISMبيترا شتاستنا، "ان هذه الفعاليات التي أقيمت في براغ، وجسدتها محاضرات إيلان بابيه وشير هيفر، وكذلك عرض الفيلم الوثائقي (مكسور) للمخرج محمد العطار، ذات أهمية كبيرة ليس فقط للطلاب والمثقفين التشيكيين فحسب، وايضا للجمهور التشيكي بشكل عام، حيث يوجد الكثير من التحيز والصمت تجاه الفلسطينيين وحقوقهم".

وأضافت: "نحن سعداء حقا بأن الفعاليات لقيت استحسانا كبيرا من قطاع الشباب، في العديد من الجامعات، بالإضافة إلى الدبلوماسيين، والمهتمين بالسياسة، وبشكل أشمل من قبل المواطنين التشيكيين، الذين يهتمون بحقوق الإنسان والقانون الدولي والعدالة".

وتابعت شتاستنا: "نثمن عمل السفارة الفلسطينية في براغ، وسيكون رائعا استمرار هذه الأنشطة، بالتعاون مع الجامعات التشيكية، وجماعات حقوق الإنسان، والمجتمع الفلسطيني بأسره في براغ، وعموما في جمهورية التشيك".

واعتبر الدكتور جمال حماد، الذي يعد من أقدم الأطباء الفلسطينيين في جمهورية التشيك: "أن فعاليات الأسبوع كانت مناسبة جيدة، لاطلاع وتعريف كافة المهتمين في الجمهورية التشيكية، بالقضية الفلسطينية، من وجهة نظر تاريخية وواقعية، تؤكد أن الاحتلال الإسرائيلي مسؤول وحده عن مأساة شعب كامل، منذ عام 1948م، وحتى الآن".

واضاف: "لقد كان التفاعل المميز الذي لاقته ثماني محاضرات وندوات تخصصية، ناهيك عن عرضين لفيلم، إشارة إلى أن الشعب التشيكي، راغب في المعرفة ويريد الاطلاع على مجريات الأحداث في فلسطين، كقضية مركزية في الشرق الأوسط، ومفتاح للأمن والسلم الدوليين".

من جهته، أعرب سفير دولة فلسطين لدى جمهورية التشيك خالد الأطرش، عن تقديره لكافة الجهات والمؤسسات غير الرسمية والصروح الجامعية التي ساهمت في إنجاح فعاليات أسبوع فلسطين التثقيفي الأول في جمهورية التشيك.

واكد ان فعاليات الأسبوع التي تنوعت موضوعاتها وعناوينها، بما يشرح الواقع الفلسطيني تحت الاحتلال الإسرائيلي بمعظم أبعاده، خاطبت بشكل أساسي جمهور الشباب والطلاب والباحثين، في الفترة الواقعة بين مناسبتين مهمتين، وهما إحياء الشعب الفلسطيني لليوم الوطني للثقافة الفلسطينية، بالإضافة لإحياء الذكرى الثالثة والأربعين ليوم الأرض الخالد.

التعليقات