عاجل

  • الإعلام الإسرائيلي: الفصائل في غزة رفضت كل جهود الوساطة لتهدئة الوضع

  • أبو حمزة: الساعات القادمة ستضيف عنواناً جديداً الى سجل هزائم "نتياهو"

شبيبة قلقيلية تنظم محاضرة وطنية في ذكرى معركة الكرامة

شبيبة قلقيلية تنظم محاضرة وطنية في ذكرى معركة الكرامة
رام الله - دنيا الوطن
نظمت حركة الشبيبة الطلابية-إقليم قلقيلية، محاضرة وطنية ثقافية وتاريخية في ذكرى معركة الكرامة التي اسهمت في كسر معادلة الجيش الذي لا يقهر وذلك في مدرسة بنات كفر قدوم الثانوية في محافظة قلقيلية وبمشاركة وحضور ابو سائد قواس مسؤول ملف حركة الشبيبة الطلابية – اقليم قلقيلية والمحاضر احمد عودة وطارق خطيب منسق انشطة الشبيبة الطلابية من اقليم قلقيلية والمربية امال برهم مديرة المدرسة.

مديرة المدرسة رحبت بالحضور شاكرة حركة الشبيبة الطلابية على استهدافها لطالبات المدرسة بجملة أنشطة وفعاليات ثقافية ووطنية توعوية، تعمل على تعميق الانتماء الوطني لديهن وتعزز ثقافتهن الوطنية، بما يتقاطع مع رؤية المدرسة كمركز اشعاع ثقافي ومعرفي وطني.

من جانبه استعرض احمد عودة مع الحضور معركة الكرامة وظروف حدوثها في ظل مأساة النكسة آنذاك وتحدث عن الشخصيات الوطنية التي قادت معركة الكرامة، وكسرت معادلة الجيش الذي لا يقهر وعلى رأسهم القائد الرمز أبو عمار ومدى اسهام انطلاقة الثورة الفلسطينية في تحقيق النصر في الكرامة التي اعادت الكرامة للشعوب العربية بعد النكسة على ايدي القائد الرمز والقادة المؤسسين رفاق دربه.

 كما وتحدث عودة عن الشخصيات الوطنية و ضرورة تأسيس وانطلاق حركة تحرر وطني تعمل على تحرير فلسطين ودحر الاحتلال واعوانه ولم شمل الفلسطينيين والتكاتف الاجتماعي آنذاك الذي أسهم في تصدي الشعب الفلسطيني للاحتلال واعتداءاته واساليبه التعسفية وتحدث عن مظاهر صمود الشعب الفلسطيني امام الاحتلال رغم ممارساته القسرية تجاه شعبنا آنذاك وتم الحديث عن القادة المؤسسين الشهداء أبو عمار و أبو جهاد وأبو اياد وحكمتهم وكيف كانوا في قيادة الشعب الفلسطيني وقيادة الثورة والانتفاضة وتوجيهها ضد الاحتلال كما وتحدث عن شخصيات وطنية قيادية من محافظة قلقيلية وكيف سطروا اروع آيات البطولة والتضحية والنضال في سبيل الوطن.

من جانبه أشار ابو سائد قواس الى ان تنظيم المحاضرة يهدف الى رفع الوعي الثقافي الوطني والتاريخي لدى الطلبة بأهمية معرفة تاريخ قيادتنا والفترات التي مر بها الشعب الفلسطيني ومدى تأثيره حتى أيامنا هذه على الوضع السياسي واهمية إحياء ذكريات الشعب الفلسطيني على مر التاريخ التي تعزز من صمودنا وتزيد من عزيمتنا واصرارنا على حقنا وحلمنا، وتوجه بالشكر لادارة المدرسة وطاقمها التدريسي على الجهود البناءة التي تقدمها في إطار رفع مستوى الوعي الوطني وعلى التعاون مع حركة الشبيبة الطلابية.