(فدا): لا يحق لأي فصيل أن يتخذ قرار الحرب منفرداً

(فدا): لا يحق لأي فصيل أن يتخذ قرار الحرب منفرداً
أرشيف
رام الله - دنيا الوطن
طالب خالد الخطيب، نائب الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني (فدا)، حكومة الأمر الواقع في غزة التحلي بالمسؤولية الوطنية، وأخذ زمام المبادرة لمنع جلب حرب كارثية على غزة، قد تكون آثارها ونتائجها السياسية، أكبر بكثير من النتائج البشرية والمادية، والتي ستكون أكثر قسوة ووحشية من حرب 2014 وكل الحروب السابقة، والتي ما زال شعبنا يعيش آثارها حتى اليوم ولم يتعافى منها.

وشدد الخطيب أن حركة حماس عليها مسؤولية كبيرة، كونها هي من تسيطر على قطاع غزة، في عدم إعطاء أي " مبرر " لحكومة الاحتلال الإسرائيلي الأكثر يمينية في تاريخ الحكومات السابقة، وفي ظل حمى الانتخابات بين المتنافسين على التنكر لحقوق شعبنا الوطنية، وعلى جريان الدم الفلسطيني.

وأكد نائب الأمين العام لـ (فدا)، أن لا حق لأي فصيل كبر أو صغر أن يقرر وحيداً " الحرب أو السلم "، وأن لا خيار لفك الحصار عن غزة وإعادة الدورة الاقتصادية فيها بالحد الأدنى، بعيداً عن الفقر والجوع والحياة المأساوية، إلا بإنهاء الانقسام، واستعادة الوحدة الوطنية ووحدة النظام السياسي الفلسطيني، عبر تطبيق أمين للاتفاقيات الموقعة وآخرها اتفاق 2017 ، وإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية ومجلس وطني حيثما أمكن ذلك، فوحدتنا هي سر انتصارنا على المحتل وتحقيق حقوقنا الوطنية المشروعة، ومواجهة حقيقية لصفقة القرن الأمريكية–الإسرائيلية.

وطالب الخطيب، المجتمع الدولي بتوفير الحماية الدولية لشعبنا في الضفة والقطاع والقدس.